تنظيم «داعش» يتبنى هجوم الكرك

الإعدام لقاتل حتر وحبس المتهم الثاني –
عمان -مؤسد بوصبيح-(أ ف ب) –

تبنى تنظيم «داعش»أمس الهجوم الذي وقع الأحد في محافظة الكرك جنوب الأردن والذي أوقع عشرة قتلى بينهم سبعة رجال أمن وسائحة كندية، و34 جريحا.
وقال التنظيم في بيان نشر على مواقع جهادية «قام أربعة من من جنود الخلافة مزودين بأسلحة رشاشة وقنابل يدوية بالإغارة على تجمعات للأمن الأردني ورعايا دول التحالف الصليبي» بمدينة الكرك في الأردن.
من جانبه أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أمس أن الهجوم الإرهابي في الكرك الذي أوقع عشرة قتلى بينهم سائحة كندية «لن يؤثر على أمن واستقرار الأردن، بل سيزيده قوة».
ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي عن الملك عبد الله قوله خلال زيارته للمديرية العامة لقوات الدرك أمس،ان «هذا العمل الإرهابي لن يؤثر على أمن واستقرار الأردن، بل سيزيده قوة، ولن يستطيع المجرمون العابثون المساس به». وأضاف أن «العالم يعاني كل يوم من الإرهاب ويخوض معركة مصيرية ضده، وما حصل في المملكة يحصل في دول أخرى في الغرب والشرق». و وصف الهجوم بـ«الاعتداء الإرهابي الجبان والغاشم» الذي استهدف عددا من منتسبي الأجهزة الأمنية والمدنيين في محافظة الكرك، وارتكبته «مجموعة إرهابية خارجة عن القانون».
والهجوم استهدف مركزا أمنيا ودوريات للشرطة في الكرك وأدى أيضا الى مقتل المسلحين الأربعة.
من جانب آخر أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية أمس حكما بإعدام قاتل الكاتب اليساري ناهض حتر الذي أغتيل في سبتمبر الماضي في العاصمة الأردنية عمّان على يد متشدد.
كما قررت المحكمة بذات الجلسة حبس المتهم الثاني الذي باع السلاح للقاتل، والمتهم الثالث الوسيط بشراء السلاح سنة واحدة لكل منهما، وجرمت جرمت قاتل حتر بتهم القيام بأعمال إرهابية أفضت إلى موت إنسان، والقيام بأعمال من شأنها إثارة الفتنة، والقتل العمد، وحمل وحيازة سلاح ناري دون ترخيص.
وقتل حتر بـ«7» رصاصات من مسافة قريبة، على خلفية نشر لرسومات كاريكاتورية على مواقع التواصل الاجتماعي تمس الذات الإلهية، ما استدعى تحريك دعوى قضائية بحقه بطلب من رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي الذي تتهمه عائلة حتر بالتحرض على قتل ابنهم.
إلى ذلك أعتقلت أجهزة الأمن الأردني بمحافظة الكرك التي شهدت مؤخرا جريمة إرهابية أوقعت قتلى وجرحى بصفوف رجال الشرطة ومواطنين أردنيين مدنيين وسائحة كندية من أنصار التيار السلفي الجهادي. وفي سياق متصل، فكك الأمن الأردني كذلك خلية إرهابية تتكون من ستة عناصر يحملون جنسية عربية وذلك بمدينة العقبة الساحلية.