مفوض حقوق الإنسان يطالب بالتحقيق مع رئيس الفلبين

جنيف – (د ب أ): طلب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، زيد رعد الحسين، من السلطات الفلبينية أمس فتح تحقيق جنائي ضد الرئيس، رودريجو دوتيرتي، وذلك ردا على تصريحات الأخير بأنه قد قتل أشخاصا من قبل.
وكان الرئيس قال لكبار رجال الأعمال وهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي)، الأسبوع الماضي، إنه خلال فترة توليه منصب عمدة دافاو، كان يقوم بدوريات في الشوارع بنفسه، وكان يقوم بقتل المجرمين المشتبه بهم.
وكان قد قال في وقت سابق إنه قتل في عام 1988، ثلاثة أشخاص يشتبه في تورطهم بحوادث اغتصاب وخطف.
وقال زيد: «يجب على السلطات القضائية في الفلبين إثبات التزامها بالدفاع عن سيادة القانون واستقلالها عن السلطة التنفيذية، من خلال فتح التحقيق بارتكاب جرائم قتل».
وكان دوتيرتي قد بدأ «حربا على المخدرات» خلال العام الجاري، ما أسفر عن مقتل أكثر من 6100 شخص على أيدي أفراد الشرطة وقتلة القصاص.
وأضاف زيد: «كمسؤول حكومي، فإنه إذا قام بتشجيع الآخرين على أن يحذوا حذوه، فإنه من الممكن أيضا أن يكون قد حرض على العنف أيضا».