7.4 مليار ريال هي الأصول الأجنبية للسلطنة

كتبت – أمل رجب :

استمرت الأصول الأجنبية والسبائك المملوكة للسلطنة في تسجيل مستويات جيدة رغم تراجع طفيف في أكتوبر مقارنة مع مستويات سبتمبر، وبنهاية أكتوبر بلغت الأصول 7 مليارات و398 مليون ريال مقارنة مع 7 مليارات و582 مليون ريال. وأوضحت بيانات صادرة عن البنك المركزي العماني أن الأصول تتضمن 1،6 مليار ريال من الإيداعات في بنوك خارجية و5،6 مليار ريال من الاستثمارات في الأوراق المالية والسندات العالمية فضلا عن 132 مليون ريال الحساب الاحتياطي للسلطنة لدى صندوق النقد الدولي، وتتبنى السلطنة توجها مستمرا نحو تعزيز الاحتياطات العامة والأصول، ورغم استخدام جزء من الاحتياطي العام للسلطنة في تمويل جانب من احتياجات الموازنة العامة إلا أن مستوى الاحتياطي يظل عند مستويات جيدة للغاية رغم أزمة النفط.
كما وصل إجمالي الموجودات لدى البنك المركزي 8 مليارات و284 مليون ريال، وتشمل الموجودات الأصول الأجنبية والسبائك وبعض الأصول الثابتة والمنقولة المملوكة للبنك المركزي العماني فضلا عن الحساب الاحتياطي للسلطنة لدى صندوق النقد الدولي.
وأشارت إحصائيات البنك المركزي العماني إلى أن حجم الأصول المملوكة للبنوك التجارية المحلية بنهاية أكتوبر وصل إلى 27 مليار ريال و140 مليون ريال، وتتضمن ما قيمته 2.9 مليار ريال أصولا أجنبية، وسجل حجم الإقراض المصرفي 19.6 مليار ريال بينما بلغت الودائع 18.4 مليار بنهاية الربع الثالث من العام الجاري.
ويذكر أن الأصول المملوكة للبنوك المركزية تتوزع ما بين أصول الذهب والفضة وأرصدة لدى بنوك خارجية والاستثمارات في الأوراق المالية الأجنبية ومنها سندات الخزانة الأمريكية، إضافة إلى موجودات أخرى، وقد وجدت الأصول الأجنبية للسلطنة دعما قويا لسنوات عديدة من ارتفاع أسعار النفط، ورغم التراجع الحاد في أسعار النفط ما زالت الأصول تسجل مستويات جيدة.