ملتقى الاتحاد العربي للمستهلك يناقش الآثار الاقتصادية والاجتماعية للعولمة

873929أوراق العمل تتطرق إلى توصيف المشكلات وإيجاد الحلول –

كتب – حمد بن محمد الهاشمي –

واصلت أمس الجمعية العمانية لحماية المستهلك فعاليات الملتقى الثامن عشر للاتحاد العربي للمستهلك والمؤتمر المصاحب له، تحت عنوان «دور منظمات المجتمع المدني في ترشيد استخدام المنتجات والوسائل الجديدة للعولمة»، والذي تستضيفه السلطنة بالتعاون مع الاتحاد العربي للمستهلك، بفندق هوليدي إن السيب بمسقط، بمشاركة 14 جمعية عربية.
وقد أدار الجلسة الأولى المهندس صالح بن محمود الزدجالي مدير المقاييس والرقابة على المعادن الثمينة بالمديرية العامة للمواصفات والمقاييس بوزارة التجارة والصناعة وعضو مجلس إدارة الجمعية العمانية لحماية المستهلك (أمين الصندوق) بالسلطنة ، وتطرقت الورقة الأولى من هذه الجلسة إلى دور منظمات المجتمع المدني في توعية المستهلك وقت الأزمات قدمتها الأستاذة الدكتورة انتظار الشمري رئيسة الجمعية العراقية لحماية المستهلك والأسرة بالجمهورية العراقية.
أما الورقة الثانية فقد تناولت إعلام العولمة وتأثيره على المستهلك وقدمها حمود البخيتي مدير مركز دراسات وبحوث السوق والمستهلك بالجمهورية اليمنية، وتحدثت الورقة الثالثة عن دور المرأة في ترشيد الاستهلاك وقدمتها الدكتورة واجد الحيصة رئيسة لجنة صحة وسلامة الأغذية بالجمعية الوطنية لحماية المستهلك بالمملكة الأردنية الهاشمية.
وأدار الجلسة الثانية سعاد الديب نائب رئيس الاتحاد العربي للمستهلك ورئيس الجمعية الإعلامية للتنمية وحماية المستهلك بجمهورية مصر العربية، وتناولت الورقة الأولى دور جمعيات المرأة في ترشيد واستهلاك المنتجات وقدمتها الدكتورة سراب عثمان نائبة جمعية حماية المستهلك بدمشق وريفها بالجمهورية العربية السورية، وتطرقت الورقة الأخيرة إلى الآثار الاقتصادية والاجتماعية للعولمة على الاستهلاك والمستهلك، ووصف المشكلات وإيجاد الحلول وقدمها الدكتور سعد بساطة استشاري أعمال بالجمهورية العربية السورية.
وسيتم اليوم تنظيم اجتماع الأمانة العامة للاتحاد العربي للمستهلك لأعضاء جمعيات حماية المستهلك العربية.
يذكر أن الملتقى يهدف إلى تعزيز التعاون بين جمعيات حماية المستهلك في الدول العربية وتبادل الخبرات فيما بينها، حيث تناول مؤتمر المصاحب للملتقى دور منظمات المجتمع المدني في ترشيد استخدام المنتجات والوسائل الجديدة للعولمة، كما ركز المؤتمر على تعزيز الوعي المجتمعي بالتدابير اللازمة لحماية المستهلكين من الأخطار التي تهدد صحتهم وسلامتهم وتحمي مصالحهم الاقتصادية وذلك في ظل التطور السريع في مختلف ميادين الحياة وتحرير التجارة الدولية وانفتاح الأسواق.