السلطنة تستضيف أولى جولات بطولة ملك الصحراء للانجراف

تستضيف ساحة الاستعراض بالجمعية العُمانية للسيارات يومي الخميس والجمعة القادمين الجولة الأولى من بطولة ملك الصحراء للانجراف، حيث سيشارك في هذه الجولة أكثر من 30 متسابقًا من داخل السلطنة وخارجها، وتعد هذه الجولة من أقوى الأحداث الرياضية في المنطقة. وسيبدأ اليوم الأول من البطولة بمرحلة الفحص الفني، ومن ثم انطلاق التدريبات والتجارب الحرة، وبعد ذلك يتلقى المشاركون تعليمات السباق، وبعدها تنطلق الجولة التأهيلية في نهاية اليوم الأول من البطولة، وسيشهد ثاني أيام الجولة الأولى من بطولة ملك الصحراء للانجراف، استكمال المنافسات، وتقديم عدد من استعراضات الانجراف المزدوجة التي سيشارك بها أفضل السائقين في العالم، وبعدها سيتم تتويج الفائزين في هذه الجولة.
وسوف يشارك في أولى جولات بطولة ملك الصحراء للانجراف أفضل سائقي السيارات من السلطنة وعدد من دول المنطقة، وتشمل قائمة المتسابقين المشاركين من داخل السلطنة وخارجها حتى الآن كلا من: أحمد دحام (العراق) وطارق الشيهاني (عمان) ومحمد الصوافي (عُمان) وعبدالله البلوشي (عُمان) وداني نيفيل (لبنان) وعبدالله المعمري (عُمان) وسعيد البدواوي (عُمان) ومحمد العاصمي (عُمان) وأحمد طارق (مصر) وأحمد العامري (الإمارات) والشيخ سلطان القاسمي (الإمارات) وفاروق التوبي (عُمان) والشيخ خليفة آل نهيان (الإمارات) وياسير شيخ الجبل (سوريا) وعلي مقصيد (الكويت) وفلاح الجربى (السعودية) وعبدالله البدواوي (عُمان) وخالد فداح (الأردن) ويوسف الرميثي (الإمارات) وفيصل الزعابي (الإمارات) ومحمد المنصوري (الإمارات) ودوروك إيجين (التشيك) وسعيد الحارثي (عُمان) ونيكولاس سولومون (الولايات المتحدة الأمريكية) وعبدالرحمن فخرو (قطر) وعاصم أبوغريبة (الأردن) وفهي البوسعيدي (عُمان) وهيثم الحديدي (عُمان) وعبدالناصر أبو جمال (عُمان) وعبدالناصر اليعربي (عُمان) وزكريا سلمان (ماليزيا) وخلفان الجابري (عُمان). ومن المعروف عن رياضة الانجراف «الدرفت» أنها من أكثر الرياضات جذبًا للجمهور لما تعكسه من إثارة أثناء المنافسات التي يتبارى فيها السائقون لتقديم أفضل ما لديهم من مهارات للوصول إلى مراحل التصفيات النهائية والفوز باللقب، حيث تعرف هذه البطولات بأجواء المتعة والإثارة والمنافسة والسرعة، والتي ترتفع خلالها أصوات دوران الإطارات وهدير المحركات، ويعلو الدخان المنبعث من الإطارات سماء الحلبة ويشعل حماس الجميع.

نخبة السائقين

وبمناسبة استضافة السلطنة لعدد من البطولات المهمة في رياضة المحركات قال سليمان بن عبدالله الرواحي المدير العام للجمعية العمانية للسيارات: «تستضيف الجمعية العمانية للسيارات البطولات المختلفة في رياضة المحركات، التي يشارك فيها نخبة من أفضل السائقين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وتجسد رياضة الانجراف مهارة القيادة التي تعكس مدى تحكم السائق في سيارته، ودائمًا تشهد بطولاتها أجواء المنافسة والسرعة والحماسة، وقد شهدت الفترة الماضية منافسة محتدمة زادت من متعة الجماهير الذين يعشقون مثل هذه البطولات، وقد توج مؤخرًا ثلاثة من المتسابقين العمانيين بالمراكز الأولى في واحدة من أهم بطولات الانجراف ونتطلع لمواصلة النجاح والتوفيق للجميع خلال المشاركات القادمة». الجدير بالذكر أن السلطنة تحظى بتاريخ عريق في مجال تنظيم مسابقات رياضة المحركات منذ عام 1978م، وتواصل السلطنة مسيرتها محافظة على سمعتها الطيبة في أوساط المهتمين لهذه الرياضة وتتمتع المنافسات التي تنظمها الجمعية بمتابعة خليجية وعربية وأجنبية. واستحدثت الجمعية العُمانية للسيارات منذ أعوام قليلة ماضية روزنامة متكاملة تحمل في طياتها أكثر مسابقة متنوعة وموزعة على عدد من البطولات والهادفة إلى تطوير هذه الرياضة وإيجاد بيئة آمنة لممارسيها وذلك لاحتوائهم والتطوير من قدراتهم وهو ما تحقق على أرض الواقع، فالعديد من المتسابقين العمانيين في رياضة المحركات يقدمون خلال الفترة الراهنة أداءً مميزاً ويمثلون السلطنة في العديد من المحافل الإقليمية والدولية.
وخلال فعاليات بطولة «ملك الصحراء» للانجراف سيشارك فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات، والذي يتواجد دائما في مثل هذه السباقات حيث اعتمد الفريق ضمن قائمة الفرق المسجلة تحت مظلة الجمعية العُمانية للسيارات وذلك بعد سلسلة من الإسهامات والنجاحات التي حققها الفريق، والإضافة الكبيرة التي تعتبر ضمن أهم العوامل والمتطلبات الدولية التي تحتاج إليها رياضة المحركات على مستوى العالم، وكما يعد الفريق هو الأول من نوعه في السلطنة والشرق الأوسط، وأعضاء الفريق جميعهم من الكوادر العمانية العاملة في المجال الطبي والتمريضي والسلامة والسلامة المهنية. بإضافة إلى فريق مارشل عمان الذي يعتبرُ أيضاً من الفرق البارزة والحاضرة في جميع الفعاليات الرياضية التي تقيمها الجمعية على مدار العام، حيث استطاع الفريق الانتشار خارج السلطنة بالمشاركة بحلبة «العين ريس وي»، والمشاركة أيضًا في بطولات الـ«فورملا- 1» التي تقام بحلبة «مرسى ياس» بأبوظبي. وتحرص الجمعية العمانية للسيارات على إضفاء نوع من التطور على المسارات التي يتنافس عليها المتسابقون وذلك لإضفاء نوع من الإثارة والتشويق، ويجري ذلك بما يتوافق مع معايير الاتحاد الدولي للسيارات. يذكر أن الجمعية العُمانية للسيارات يديرها نخبة من الكفاءات العمانية الذين استطاعوا خلال فترة زمنية بسيطة وضع السلطنة على خارطة العالم الرياضي المعني برياضة السيارات، ويتمتع فريق العمل بالجمعية بخبرات متراكمة بفضل ممارستهم الفعلية لهذه الرياضة سواء على الجانب الإداري أو الفني.