ندوة في أدب الطفل بالنادي الثقافي

ينظم النادي الثقافي ندوة في أدب الطفل بعنوان «رؤى وتطلعات» اليوم في الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثانية ظهرا، احتفالا باليوم العالمي للغة العربية بمشاركة عدد من المتحدثين والباحثين المهتمين الذين كان لهم دور بارز في هذا المجال.
تتركز الندوة في محورين أساسيين: المحور الأول بعنوان: «أدب الطفل بين النظرية والتطبيق» ويحوي ثلاث أوراق بحثية هي: جماليات أدب الطفل، ويقدمها الدكتور محمد الغزي، والورقة الثانية بعنوان أدب الطفل والمتغيرات التكنولوجية للدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسية، والورقة الثالثة بعنوان أدب الطفل والمحتوى التعليمي للدكتور خليل البطاشي، وسيدير هذه الجلسة الأستاذ أحمد الراشدي.
أما المحور الثاني فعنوانه «أدب الطفل والترغيب في مطالعته»، وسيتم تقديمه في ثلاث أوراق بحثية هي: الورقة الأولى بعنوان التنشئة الوالدية وأثرها في قراءة الأبناء يقدمها الدكتور سعيد الظفري، والورقة الثانية بعنوان النهج الشمولي في تنمية الطفولة المبكرة للدكتور عامر العيسري، والورقة الثالثة بعنوان تنمية القراءة عند الطفل للأستاذة نصرا الصوافي. يدير الجلسة الأستاذ سليمان المعمري. سيتم فتح باب النقاش في نهاية الجلسة الثانية من أجل إثراء الندوة بمداخلات ومشاركات الحضور.
يسعى النادي الثقافي من خلال طرح هذه الندوات إلى التطرق لتلك القضايا التي تهم الطفل وأدبه من أجل إثرائها بالدراسات والبحوث المتخصصة لما لها من أهمية في ترسيخ قيمة أدب الطفل المقدم باللغة العربية وخصوصية هذا الأدب من حيث الرؤية والطرح والأهداف.
يشارك في هذه الندوة بالإضافة إلى الباحثين مجموعة من المعلمين والمعلمات والأكاديميين المتخصصين في مجالات اللغة العربية وأدب الطفل، ومجموعة من المهتمين، والدعوة عامة لكل من أراد من الحضور إثراء الندوة للخروج بأفكار تخدم أدب الطفل والمستغلين فيه.
جدير بالذكر أن هذه الندوة هي آخر فعاليات النادي لبرنامج عام 2016م، وهو الذي سيتبعه حفل تدشين موسم العام المقبل 2017م.