تخريج الدفعة الـ 17 لطلبة برنامج الدبلوم بمعهد الظاهرة للتمريض

المحروقي: رفع مستوى برنامج الدبلوم إلى البكالوريوس العام القادم –

عبري – سعد الشندودي –
احتفلت المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة الظاهرة صباح أمس بتخريج الفوج السابع عشر لطلبة وطالبات برنامج دبلوم التمريض العام بمعهد الظاهرة للتمريض، وذلك بقاعة المسرات بكلية العلوم التطبيقية بعبري برعاية سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ الظاهرة وبحضور المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى بولايات الظاهرة وعلي بن عبدالله الحبسي مدير عام الخدمات الصحية لمحافظة الظاهرة ورؤساء ومديري المؤسسات والدوائر الحكومية بعبري وشيوخ وأعيان الولاية وجمع من الأهالي.
بدأ الحفل بكلمة من عبدالله بن سالم المحروقي عميد معهد الظاهرة للتمريض قال فيها: ان وزارة الصحة وهي تفخر بانضمام نخبة من الخريجين من معهد الظاهرة للتمريض إلى نظامها الصحي لـتأمل بتخريج المزيد من الكوادر الفنية الهامة والضرورية لتسيير العمل في مؤسساتها من أجل تقديم خدمات الرعاية الصحية للمواطنين في كل شبر من ربوع السلطنة ، ولهذا اعتباراً من العام الأكاديمي القادم سيتم رفع مستوى برنامج الدبلوم بمعهد الظاهرة للتمريض إلى برنامج البكالوريوس.
وأضاف قائلاً: ان تطوير القوى العاملة الوطنية في مختلف التخصصات الطبية يعتبر في غاية الأهمية ويحمل كل عام إنجازات جديدة تؤدي إلى اطراد التنمية وتسريع وتيرتها سواء على صعيد البنية التحتية أو البرامج التعليمية او تطوير وتحديث التسهيلات التعليمية القائمة بغية مواكبة التغيرات التي يفرزها التطور المستمر على صعيد التكنولوجيا والعلوم الطبية ، وأن اهتمام وزارة الصحة في مجال تنمية الكوادر الصحية الوطنية من خلال معاهدها الصحية لا ينصب على التوسع الكمي فحسب بل على التطوير النوعي لها كي تواكب المعايير العلمية في هذا المضمار وذلك من منطلق حرصها على مواكبة المستجدات في مجال التعليم وبحيث تتاح الفرصة للدارسين فيها للانخراط في دراسات متقدمة مستقبلاً، وفي سبيل ذلك تشهد المناهج المعمول بها في المعاهد الصحية مراجعة شاملة لضمان مواءمتها مع الأهداف التعليمية لاحتياجات التنمية الصحية.
واختتم المحروقي كلمته قائلاً: إن التواصل والتحصيل العلمي المستمر يشكل سمة هامة لأي نظام يقع على عاتقه توفير خدمات صحية على درجة عالية من الكفاءة والجودة لجميع السكان ، ولذا يتوجب على الخريجين مواصلة الاطلاع في محيط اختصاصاتهم والاستفادة القصوى من الآليات التدريبية المتوفرة في المؤسسات الصحية التي يعملون بها والتي من شأنها إثراء المعلومات والخبرات وتوثيق الصلة العلمية المستمرة بمهنة التمريض وذلك لكي تكونوا من الممرضين الذي يعملون على الممارسات المبنية على الأدلة والبراهين ومن الذين يمارسون مهنتهم بكفاءة عالية تواكب الكفاءات العالمية فالتطور في علوم التمريض دائماً يحظى بما هو جديد.
وبعد ذلك ألقت هناء بنت سالم المسمارية كلمة نيابة عن الخريجين قالت فيها: إنه لتغمرني الفرحة والسرور وأنا أقف أمامكم اليوم ، أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي خريجي دفعة 2015م من معهد الظاهرة للتمريض، لأرحب بكم في هذه المناسبة السعيدة على قلوبنا جميعا، وهذا الحفل البهيج تأكيد على أهمية استمرارية مخرجات التعليم الصحي في شتى مجالاته وتتويج وترسيخ لحكمة وسداد رأي وعزيمة ونظرة ثاقبة واستشراق للمستقبل تحت ظل القيادة الحكيمة لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وأمده بدوام الصحة والعافية.
وفي الختام قام سعادة الشيخ سيف بن حمير آل مالك الشحي محافظ الظاهرة بتسليم الشهادات العلمية والهدايا لخريجي الدفعة السابعة عشرة لطلبة وطالبات برنامج دبلوم التمريض العام بمعهد الظاهرة للتمريض.