المؤتمر العاشر لوزراء التربية العرب يوصـي بتحـديث نظم التقويم التربوي

خرج المؤتمر العاشر لوزراء التربية والتعليم في الوطن العربي «تقويم الامتحانات العامة في الوطن العربي وتطويرها» بعدد من التوصيات أهمها: العمل على تحديث نظم التقويم التربوي والامتحانات من حيث: تنويع أشكال التقويم، وإتاحة فرص متعددة لدخول الامتحان، وأيضا اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة تنظيم المراحل التعليمية من حيث: الإطار العربي للمؤهلات، ومعايير معادلة الشهادات، وتحديد المعارف والمهارات الواجب اكتسابها مع نهاية كل مرحلة، وتعديل التشريعات بما ييسر انتقال الطلبة العرب بين الدول. بالإضافة إلى سن التشريعات واتخاذ الإجراءات اللازمة لتمويل التعليم العربي والتوسع فيه وتطويره. جاء ذلك خلال مشاركة السلطنة في أعمال المؤتمر العاشر لوزراء التربية والتعليم في الوطن العربي «تقويم الامتحانات العامة في الوطن العربي وتطويرها» الذي نظمته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) في المملكة الأردنية مؤخرا، وترأس وفد السلطنة سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية بمشاركة محمد بن سليم اليعقوبي أمين اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، والدكتور يحيى بن خميس الحارثي مدير عام المديرية العامة لتطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم.
هدف المؤتمر إلى مناقشة الارتقاء بمخرجات التعليم العام، وتطوير منظومة التعليم العام في الوطن العربي، وتسهيل انتقال الطلاب وتبادل الشهادات في مراحل التعليم العام، وكذلك متابعة التطور في مجالات التعليم العام في الوطن العربي منذ عقد المؤتمر الأول للوزراء عام 1998 وحتى المؤتمر التاسع 2014م.
تضمن جدول أعمال المؤتمر كلمة منظمة (الألكسو)، وعرض الوثيقة الرئيسة للمؤتمر تقويم الامتحانات العامة وتطويرها، ومناقشة الوثيقة الرئيسة للمؤتمر «تطوير التعليم العام في الوطـــــن العربي»، بالإضافة إلى عرض ومناقشة وثيقة توحيد السلم التعليمي العربي.