وفد غرفة الوسطى يطلع على التجارب الصناعية الناجحة في تايوان

تفقدوا شركة للاستزراع السمكي ومصنعا لتكنولوجيا الهواتف –

تايبيه تايوان- خالد الجنيبي –

بدأ وفد غرفة تجارة وصناعة عمان بفرع محافظة الوسطى والذي يزور تايوان حاليا برئاسة الدكتور سالم بن سليم الجنيبي، أولى فعالياته وبرامجه، حيث زار مدينة كاوشونج جنوب العاصمة تايبيه اطلع خلالها عن قرب على نوعية المنتجات التايوانية وفرص الاستثمار بشركات متخصصة في تعليب الأسماك والاستزراع السمكي ومجال الغاز والتكنولوجيا، كشركة شينج هوسينج حيث اطلع الوفد الزائر على أنواع مكائن التصنيع، بعدها تجول الوفد في مختلف مرافق المصانع واطلع على إمكانياتها وتجهيزاتها المتطورة بجميع المراحل، واستمعوا إلى شرح مفصل عن سير العمل فيها. ثم توجه الوفد الى مجموعة شركات AFTA وهي مجموعة من الشركات تهتم بالجانب التكنولوجي وصناعة اجزاء من الهواتف النقالة وقطع غيار السيارات البلاستيكية وتوجد بها أيضا شركات متخصصة في مجالات التصنيع ولها أفرع كل من تايوان والصين ومصر. وتم في الزيارة شرح تفصيلي من جانب الوفد العماني عن فرص الاستثمارات بمحافظة الوسطى وخاصة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم. وألقى رئيس فرع الغرفة بمحافظة الوسطى د.سالم بن سليم الجنيبي كلمة أشاد من خلالها بالدور الذي يقوم به الشركات التايوانية مقدمًا نبذة عن طبيعة تخصصات المشاركين في الوفد، موضحًا فرص الاستثمار الموجودة في سلطنة عمان وأكد في كلمته على أهمية استمرار مثل هذه الزيارات لما لها من إيجابيات لاستمرارية النشاط الاقتصادي. وأعرب رئيس الوفد العماني عن شكره للمضيفين في التعرف على أعمال المؤسسة والتعاون القائم بين الشركات التايوانية والمكتب التجاري العماني الذي يدار من قبل غرفة تجارة وصناعة عمان بمجال الأنشطة التجارية، مؤكدا على الاستفادة من هذه المؤسسة في دعم أعمال المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في محافظة الوسطى خاصة في مجالات التدريب قبل الشروع في العمل. وذكر أن تايوان تعتبر الآن قوة صناعية متقدمة بالتكنولوجيا، وموطنا لكبار المصنعين والموردين بمختلف المنتجات، بما في ذلك الآلات الصناعية، والمنتجات الإلكترونية والطبية وقطع غيار السيارات ومواد البناء والمعدات الحرفية.

توثيق العلاقات والتعاون التجاري

وحول الاستفادة من الزيارة ومدى الاطلاع والتعرف على الشركات الصناعية الكبرى ودعمها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة تحدث سعادة محمد بن حمد بن خنفور الجنيبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الجازر نائب رئيس الوفد قائلا: للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة مساحة واسعة في رحلة رواد الأعمال إلى تايوان لما لهذه المؤسسات من أهمية قصوى لرفع الاقتصاد في المحافظة، فقد نلاحظ من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بمحافظة الوسطى خلال زيارتهم الى تايوان حماسهم الكبير في توثيق وتعاون تجاري مع نظرائهم التايوانيين للاستفادة والتعرف على التعاون الذي يقدم من قبل الجهات التايوانية وكذلك التعرف على فرص الاستثمار بين رجال الأعمال العمانيين والتايوانيين لصقل خبراتهم منوها سعادته بالسمعة الطيبة التي تتمتع بها المنتجات التايوانية من حيث الجودة والسعر.

الاستفادة من التجربة

وقال حميد بن محمد بن صقر الحرسوسي رئيس مجلس إدارة جلمود العالمية أحد رجال الأعمال من وفد الوسطى: إنّ ما شاهدناه في الجولة في هذه المصانع وما تمر به من عمليات الإنتاج وبداياتها الصغيرة لشيء يستحق الزيارة والاستفادة في الوقت نفسه وأضاف الحرسوسي: إننا سوف نسعى إلى تطبيق ما استفدناه في هذه التجربة الفريدة الى واقع ملموس في السلطنة بشكل عام والمحافظة بشكل خاص وتعتبر هذه خطوة إيجابية تحسب لفرع الغرفة بمحافظة الوسطى، كما قال رئيس مجلس إدارة جلمود العالمية: نشكر غرفة الوسطى على إتاحة هذه الفرصة للتعرف عن قرب عن الشركات التايوانية والاطلاع على التعاون معهم في مجال الاستثمار كما لدينا أهداف كثيرة في هذه الزيارة من أهمها توقيع اتفاقيات في مجال قطع غيار المعدات وتوريد إطارات السيارات الدقم الاقتصادية بحيث نرغب في جعل هذه الزيارة اكثر فاعلية.

الفرص الاستثمارية

وأكد سعيد بن سعود الحرسوسي نائب رئيس مجلس إدارة شركة الامتياز الأهلية من وفد الوسطى التجاري: بالطبع مثل هذه الزيارات لرواد الأعمال لها العديد من الفوائد الآتية والمستقبلية حيث تم التعرف على الأنشطة التجارية والصناعية في تايوان وكذلك تعريف رجال الأعمال بتايوان بالفرص الاستثمارية في السلطنة عامة ومحافظة الوسطى خاصة كما تم خلال اللقاءات مع نظرائنا التايوانيين مذكرات تفاهم مع شركة الامتياز الأهلية المتخصصة في النفط والغاز. كما طرح أعضاء الوفد المشارك جملة من الأسئلة عن كل ما يتعلق بأنشطة مؤسساتهم وتم الرد عليهم من قبل المختصين وتم أيضا خلال اللقاءات الثانية تبادل الهدايا التذكارية من الجميع. هذا وسيقوم الوفد خلال برنامجه التجاري بزيارة الى العاصمة تايبيه سيطلع من خلالها الى العديد من الشركات المتخصصة في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وكذلك عقد لقاءات مع جمعية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في العاصمة تايبيه.