توزيع جوائز الطيران العُماني للشحن الجوي 2016

نظم الطيران العُماني، الناقل الوطني للسلطنة، ممثلاً بوحدة الشحن الجوي عن حفل توزيع جوائز الطيران العُماني للشحن الجوي بنسختها الأولى لعام 2016، ذلك في 14 ديسمبر 2016 بفندق كراون بلازا مسقط. تأتي هذه الجوائز كأحدث مبادرة للطيران العُماني للاعتراف بالمساهمات المهمة والإنجازات الاستثنائية الخاصة بالوكالات المحلية الضالعة في قطاع الشحن الجوي والتي لها شراكة مع الناقل الوطني، هذا بالإضافة إلى تسليط الضوء على خطط آفاق التطورات المستقبلية للشركة.
وقال محمد بن علي المسافر، نائب رئيس أول للشحن التجاري بالطيران العُماني: “في ظل الخطوات الواسعة التي تتخذها السلطنة في سبيل تحقيق المزيد من خيارات التنوع الاقتصادي على مستوى كافة القطاعات الصناعية، بات القطاع اللوجستي جزءًا لا يتجزأ من خطط النمو المستقبلية للسلطنة. وفي هذا الصدد، اتخذ الطيران العُماني في رحلته “ليكون الأفضل” سياسة نمو طموحة على مستوى الأسطول وشبكة خطوطه الجوية؛ إذ سيشهد الناقل الوطني استحداث المزيد من الخطوط الجوية ضمن شبكة خطوطه الحالية علاوة على رفد قوام أسطوله الجوي بطائرات جديدة؛ الأمر الذي من شأنه أن يتيح للشركة القيام بشحن المزيد من البضائع إلى عدد أكبر من وجهات أكثر من أي وقت مضى. نحن بالناقل الوطني ممثلين بوحدة الشحن الجوي بالطيران العُماني نثمن الجهود المبذولة من جانب وكالات الشحن الجوي الشريكة بالإضافة إلى شركائنا الأساسين في هذا القطاع؛ إذ أننا نعتبرهم الركيزة الأساسية للإنجازات والنمو اللذين شهدتها وحدة الشحن بالشركة خلال فترة قصيرة لا تتجاوز 8 سنوات. في حين يأتي تنظيم حفل الجوائز بمثابة المبادرة التي ترمي إلى تعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين الطيران العُماني وشركائه في قطاع الشحن الجوي، ذلك من خلال تكريم أكثر الشركاء نجاحا خلال الفترة من عام 2016، والتطلع إلى تحقيق المزيد من أوجه التعاون المشترك والمثمر معهم.”كما اغتنم الطيران العُماني على هامش هذه المناسبة الفرصة لاستعراض خططه المستقبلية الرامية إلى بحث سبل تقديم مجموعة واسعة ومتنوعة من خدمات الشحن الجوي بما فيها الشحن الجوي السريع وشحن البضائع القابلة للتلف بالإضافة إلى البضائع القيّمة والخطيرة فضلاً عن تقديم خدمات الشحن الخاصة بنقل الحيوانات الأليفة، ذلك بما يتماشى مع معايير الشحن المعتمدة دوليًا إلى جانب السعي إلى وضع المعايير القياسية التي تساهم في تعزيز العمليات التشغيلية للناقل الوطني.وتأتي “جوائز الطيران العُماني للشحن الجوي” كأحدث مبادرة للناقل الوطني بهدف الاعتراف بالمساهمات المهمة لمؤسسات قطاع الشحن الجوي في السلطنة والتي تختص في تقديم خدمات الشحن الجوي بالشراكة مع الطيران العُماني. وفي خضم سعي وحدة الشحن الجوي بالطيران العُماني وتتطلعها إلى تعزيز وجودها في السوق، فإن الجوائز شهادة تعكس بوضوح النهج البناء الذي تتخذه الشركة تجاه شركائها إلى جانب التزامها المستمر في مواصلة تحقيق المزيد من التطورات. جاءت جوائز الطيران العُماني للشحن الجوي في نسختها الأولى على أربع جوائز مختلفة وزعت على أربع شركات. حيث نال المكتب الوطني للسفر والسياحة على جائزة “أفضل شركة”، كما حصلت شركة مزون الدولية للسفر والسياحة على جائزة “الشركة الأسرع نموًا”، بينما كانت جائزة “الشركة الأعلى إيرادات” من نصيب شركة إيجل فرايت، أما شركة ساتس -الطيران العُماني للشحن الجوي، وهي مشروع مشترك كان الطيران العُماني قد أعلن عنه مؤخرًا في شهر أبريل هذا العام بالشراكة مع شركة ساتس السنغافورية لإدارة خدمات الشحن الجوي، فازت بجائزة “تقدير الشراكة”.
الجدير بالذكر أن وحدة الشحن بالطيران العُماني، التي ترتكز على كون الطيران العُماني هو الناقل الوطني للسلطنة، تعد واحدة من أكثر الناقلات الجوية تميزاً على مستوى الابتكار والأسرع نموا في العالم. فمع اقتراب استكمال إنشاء أحد أحدث مرافق إدارة خدمات الشحن الجوي وأكثرها تطورًا بمطار مسقط الدولي بالإضافة إلى توفر منصة متكاملة 100% لخدمات التخزين السحابي، تتيح وحدة الشحن الجوي بالطيران العُماني الوصول لأكثر من 150 وجهة مباشرة وغير مباشرة في إنحاء العالم.