وصول الوفود.. اليوم غدا.. السلطنة تستضيف اجتماعات الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد

بمشاركة أكثر من (20) دولة تستضيف السلطنة غدا اجتماعات الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد لمدة يومين وذلك من خلال اجتماعات مجلس الإدارة والجمعية العمومية والمكتب التنفيذي واللجان العاملة وستصل الوفود المشاركة اليوم الى السلطنة.
وأكد محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد أن من أبرز الموضوعات التي ستكون على جدول أعمال الجمعية العمومية هو طرح استضافة وتنظيم بطولة كأس العالم الثالثة لالتقاط الأوتاد 2018 حيث أقيمت الأولى في السلطنة عام 2014 والثانية نظمت في جمهورية مصر العربية عام 2016 مع تحديد استقبال ملفات طلب الاستضافة حسب الشروط التي تم وضعها لاستضافة هذا الحدث العالمي بالإضافة الى المصادقة على انضمام (4) دول جديدة للاتحاد وهي ألمانيا وبيلاروسيا والمغرب وفلسطين ليصبح عدد الدول المنضمة تحت لواء الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد (33) دولة بعد (3) سنوات من إشهاره في شهر أكتوبر عام 2013 من خلال (19) دولة وأضاف رئيس الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد أن الاجتماعات التي ستعقد سيتم من خلالها مناقشة العديد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال والتي من بينها تفعيل دور اللجنة الشاطئية وإقرار إقامة بطولة دولية شاطئية بالتناوب مع بطولة كأس العالم موضحا أن اجتماع رؤساء اللجان سيركز على مناقشة كل ما يخص قانون اللعبة ومتابعة سير اللجان العاملة بالاتحاد للتأكد من تنفيذ الخطط والبرامج التي وضعها الاتحاد خلال الفترة الماضية وكذلك تفعيل دور لجنة المرأة للإشراف على بعض الأنشطة النسائية مع إمكانية إقامة بطولة نسائية مصغرة خلال الفترة القادمة. كما سيتم على هامش الاجتماعات تقليد الشارات الدولية للحكام الذين تمكنوا من اجتياز الدورات التدريبية المقررة بنجاح خلال الفترة الماضية.
لجان

اللجان العاملة بالاتحاد ستركز في مناقشاتها على تفعيل نظام تسجيل الفرسان والمدربين والحكام والبياطرة بالموقع الإلكتروني للاتحاد مع إقرار برامج اللجان المختلفة والتي تتعلق بالمسابقات واللجنة الفنية والحكام والبيطرة وكذلك تنشيط عمل لجنة التطوير لاستقبال طلبات الدول الأعضاء.

(3) سنوات كللت بالنجاح

(3) سنوات منذ إشهار الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد ومقره بالسلطنة وشهدت هذه السنوات نجاحات عديدة من بينها تنظيم بطولتين لكأس العالم في السلطنة ومصر وإقرار النظام الأساسي للاتحاد وإيجاد اللوائح والقوانين المنظمة للعبة وتشكيل اللجان المختلفة وإقامة مجموعة من دورات التحكيم والمدربين والفرسان.