مذكرة تفاهم لإنشاء مبنى لوحدة الأجهزة التعويضية لمستشفى خولة

بمبلغ 155 ألف ريال –

وقعت وزارة الصحة ممثلة في المديرية العامة لمستشفى خولة وشركة صحار للألمنيوم وشركة صلالة للميثانول والشركة العمانية الهندية للسماد (أوميفكو) على مذكرة تفاهم لمشروع إنشاء المبنى الجديد لوحدة الأجهزة التعويضية (الأطراف الصناعية) بالمستشفى .
قام بالتوقيع على الاتفاقية نيابة عن وزارة الصحة الدكتور علي المعشني- مدير عام مستشفى خولة وعن الشركات كل من : سعيد المسعودي الرئيس التنفيذي لشركة صحار للألمنيوم وعوض الشنفري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية الهندية للسماد وبالإنابة عن شركة صلالة للميثانول قاسم البلوشي – مدير المسؤولية الاجتماعية بالشركة .
نصت مذكرة التفاهم الموقعة على دعم الشركات الثلاث للمديرية العامة لمستشفى خولة لمشروع إنشاء المبنى الجديد، ويصل مبلغ الدعم المقدم (155) ألف ريال .
وأكد الدكتور علي المعشني مدير عام مستشفى خولة على أهمية الشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص خدمة للصالح العام ؛ مشيدا بالمبادرة الطيبة التي قدمتها شركات : صحار للألمنيوم وصلالة للميثانول والعمانية الهندية للسماد (أوميفكو) لدعم مشروع إنشاء المبنى الجديد لوحدة الأجهزة التعويضية (الأطراف الصناعية) ، معربا في الوقت نفسه عن شكره الجزيل لها على مبادرتها تلك .
كما أكد المعشني على أهمية هذا المشروع، إذ ان المبنى القديم تم انشاؤه في عام 1982،ويقوم بتقديم خدمات الاطراف الصناعية الى كل المراجعين من مختلف مناطق السلطنة، وحاليا يعاني من كثرة الطلب على خدماته .حيث بلغ عدد المستفيدين من خدماته في عام 2015 م (5595) مراجعا ؛ وبالتالي فإن حالة ومساحة المبنى الحالي لا تتناسب وحجم العمل وتطوره ، لذا كان من الضرورة بمكان إنشاء مبنى جديد لاستيعاب حجم العمل المتنامي باستمرار. ولا شك أن هذا سيرتقي بخدمة المرضى وتقديم الأفضل لهم بمقاييس جودة وكفاءة عالمية.
يأتي المشروع ضمن قائمة مشاريع التنمية الاجتماعية التي تمولها الشركات بما يعود بالمنفعة العامة ويساهم في دفع عجلة التنمية الاجتماعية.