التربية والتعليم تكرم الفائزين بجائزة أوربك للإجادة التربوية بشمال الباطنة

870452التوقيع على مذكرة تفاهم لاستمرارية الجائزة –
تغطية – عبدالله بن محمد المعمري  –

احتفل في ولاية صحار بتسليم جائزة أوربك للإجادة التربوية لمدارس محافظة شمال الباطنة ، تحت رعاية معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بحضور سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وجمع من الأسرة التربوية والتعليمية بالمحافظة.
وألقى الدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام تعليمية شمال الباطنة كلمة بهذه المناسبة أشار من خلالها إلى الرؤية والرسالة للجائزة والتي يسعى القائمون عليها إلى إيجاد جو من التنافس بين المدارس وتحفيز المدارس المجيدة بما يسهم في رفع الأداء التربوي في المحافظة.
فيما أكد الدكتور هلال بن عبدالله الهنائي مدير عام الخدمات المساندة بشركة أوربك على دور الشراكة المجتمعية بين مؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية في تنفيذ المشاريع التي تسهم في التطوير والفائدة للمجتمع ومنها هذه الجائزة وأضاف: نرجو أن تكون هذه الجائزة دافعاً إيجابيا لجميع أعضاء الأسرة التربوية لبذل المزيد من الإجادة والإبداع وبشكل خاص دافعاً لأبنائنا الطلبة الذين تشكل طموحاتهم ومؤهلاتهم، ومهارات المبادرة والريادة لديهم مستقبل عمان. كما نرجو أن تُذكي ثقافة التنافس الشريف بين مدارس المحافظة بمختلف المراحل الدراسية وأن تكون نموذجاً ناجحا يُعمم على جميع مدارس السلطنة ليتحقق بذلك الهدف الأسمى وهو المشاركة في استمرار النهضة العمانية بهذا الوطن الغالي ليتبوأ مراكز الصدارة والريادة.

وتركز الجائزة على خمس فئات رئيسية تمثل المراحل الدراسية وهي فئة مدارس التعليم الأساسي للصفوف من الأول إلى الرابع ومدارس التعليم الأساسي للصفوف من الخامس إلى العاشر ومدارس مابعد الأساسي للصفين الحادي عشر والثاني عشر.
وتقوم عملية تقييم الجائزة وفق المؤشرات التربوية بحيث يتم احتساب 60% على التحصيل الدراسي و15% على المسابقات والبرامج والمشاريع التربوية و10% على الالتزام والانضباط و10% على مؤشرات الزيارات الإشرافية و5% على الإدارة المالية. كما تضمن الحفل على عرض فيلم يوثق معايير ومحاور الجائزة ونتائجها المتحققة في المجتمع المدرسي.
بعدها قام الدكتور خالد بن راشد البلوشي رئيس لجنة تقييم جائزة أوربك للإجادة التربوية بإعلان النتائج والفائزين الثلاثة من كل فئة من فئات الجائزة الخمس ، حيث حصلت مدرسة الإشراق للتعليم الأساسي على المركز الأول في فئة مدارس الحلقة الأولى من التعليم الأساسي فيما حصلت مدرسة منارة العلم للتعليم الأساسي على المركز الثاني وفي المركز الثالث جاءت مدرسة أم عمارة للتعليم الأساسي. وفي فئة مدارس الحلقة الثانية إناث جاءت في المركز الأول مدرسة الطريف للتعليم الأساسي وفي المركز الثاني مدرسة أمية بنت قيس للتعليم الأساسي وفي المركز الثالث مدرسة الصفا للتعليم الأساسي. أما في فئة الحلقة الثانية ذكور فازت بالمركز الأول مدرسة محمد بن إبراهيم الكندي للتعليم الأساسي وفي المركز الثاني مدرسة الحسين بن علي للتعليم الأساسي وفي المركز الثالث مدرسة فلج بني ربيعة للتعليم الأساسي.
وفي فئة مدارس التعليم مابعد الأساسي إناث فازت بالمركز الأول مدرسة صحم للتعليم ما بعد الأساسي وفي المركز الثاني مدرسة أم سلمة للتعليم مابعد الأساسي وفي المركز الثالث مدرسة حواء للتعليم مابعد الأساسي . أما في فئة التعليم مابعد الأساسي ذكور فازت بالمركز الأول مدرسة جميل بن خميس السعدي للتعليم مابعد الأساسي وفي المركز الثاني مدرسة الربيع بن حبيب للتعليم مابعد الأساسي وفي المركز الثالث مدرسة نعيم بن مسعود للتعليم مابعد الأساسي.
وفي الختام قامت معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم بتسليم الجوائز للمدارس الفائزة في الجائزة إلى جانب تكريم أعضاء لجنة التقييم.
كما تم خلال حفل تسليم الجوائز التوقيع على مذكرة استمرارية الجائزة لعامين متتاليين بين كل من وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة وقعها الدكتور علي بن ناصر الحراصي المدير العام وعن شركة أوربك الدكتور هلال بن عبدالله الهنائي مدير عام الخدمات المساندة بالشركة.