انتخاب مجلس إدارة نادي رواد الأعمال بشمال الباطنة

870382خالد الشافعي رئيسا وأحمد الغيثي نائبا –
كتب:خميس بن علي الخوالدي –

احتضنت غرفة وتجارة صناعة عمان بصحار انتخابات مجلس إدارة نادي رواد الأعمال بشمال الباطنة.
وأكد حافظ بن ناصر الربيعي نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة بشمال الباطنة ورئيس اللجنة التأسيسية لنادي رواد الأعمال أن الانتخابات بدأت من الصباح الباكر واستمرت إلى الرابعة عصرا وسارت كما خطط لها بتعاون الجميع مشيرا الى ان اللجنة التأسيسية منحت المترشحين ثلاثة أسابيع للتسجيل بعد الانتهاء من تسجيل أعضاء الجمعية العمومية وبلغ عدد المترشحين 16 شخصا ممن يمثلون رواد الأعمال بشمال الباطنة ولضمان سير العملية الانتخابية تم وضع موظفين للاستقبال وتنظيم عملية دخول وخروج المرشحين إلى مقر الانتخابات كما تم وضع مشرفين على صناديق الاقتراع بوجود اللجنة التأسيسية ومشرف الفريق الإعلامي وتم إغلاق الصناديق بإحكام بحضور المترشحين.
وأضاف الربيعي أن علمية فرز الأصوات تمت بعد فتح الصناديق مباشرة ومن ثم الإعلان عن الفائزين في مجلس إدارة نادي رواد الأعمال وبعد إعلان النتائج تم استدعاء الفائزين لعمل انتخابات لاختيار رئيس ونائب للرئيس وأمين الصندوق.
وجاءت نتائج الانتخابات كالتالي: خالد بن سلطان بن راشد الشافعي رئيسا للنادي وأحمد بن سعيد بن محمد الغيثي نائبا للرئيس وحمدان بن سعيد الغيثي أمينا للصندوق وحسن بن علي بن حميد البلوشي عضوا وهيثم السعيدي عضوا وخليفة الشافعي عضوا وأحمد بن إبراهيم العجمي عضوا.
وأوضح الربيعي أن الإقبال على الانتخابات كان جيدا وهناك تفاعل من المترشحين من خلال حرصهم على حضور عملية غلق الصناديق ونتمنى من الفائزين في عضوية النادي بأن يبادروا في وضع الخطط والبرامج التي سيقوم النادي بتنفيذها.
من جانب آخر أكدت آمال بنت راشد الابروية رئيسة نادي رواد الأعمال بمسقط “ضيف شرف على الانتخابات” ان تجربة نادي رواد الأعمال بمسقط كانت رائدة رغم أنها وليدة المنشأ وكانت لدينا أهداف رئيسية وهي وضع التصور العام للنادي إضافة الى الصورة القانونية التي نرغب في الظهور بها وهوية النادي ووضع الهيكل الداخلي للنادي وتوزيع المهام بين الأعضاء.
وأضافت الابروية ان نادي رواد الأعمال هو بمثابة همزة وصل بين رواد الأعمال والجهات ذات العلاقة الحكومية والخاصة والتطوعية إضافة الى إيجاد تكتلات اقتصادية لرواد الأعمال في مختلف المجالات الاقتصادية ونشر ثقافة ريادة الأعمال وهناك أشياء أخرى ستظهر بعد الانتهاء من التصور العام للنادي مشيرة الى ان رواد الأعمال بحاجة الى مثل هذه التكتلات أو التجمعات التي يمكن من خلالها مناقشة التحديات التي نواجهها ووضع الحلول لها ونقلها للجهات ذات العلاقة بطريقة ممنهجة ومنظمة إضافة إلى التعرف على رواد الأعمال في مختلف القطاعات وإيجاد شراكة بينهم وهذا لا شك انه سينعكس إيجابا على القطاع الاقتصادي في السلطنة إضافة لتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من المشاركة في الناتج الإجمالي للسلطنة.
وأوضحت الابروية أن نادي رواد الأعمال مؤسسة اقتصادية ولكن يمكن ان يكون مكانا للتجمع الترفيهي والاجتماعي لرواد الأعمال أي أن الأنفس تحتاج الى الترويح بعد عناء العمل وهذا ما نخطط له بممارسته في نادي رواد الأعمال بأن يصبح مكانا ونقطة تجمع للعمل والترويح والإبداع في آن واحد.
من جانبه قال حسن بن علي العجمي رئيس اللجنة الإعلامية وعضو اللجنة التأسيسية لنادي رواد الأعمال بشمال الباطنة إن أهداف النادي هي الارتقاء بمستوى وآليات قنوات التواصل وجودتها بين رواد الأعمال والغرفة والجهات المعنية ورفع مستوى الشراكة التكاملية الفاعلة بين رواد الأعمال والجهات المعنية لتمكين قيام مؤسسات تجارية مستدامة تخدم المصلحة الوطنية اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا إضافة إلى تمكين قيام تكتلات قطاعية تحقق مبدأ التعاون والتكامل بين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كأساس للارتقاء بقيم الإنماء والعمل الجماعي بين رواد الأعمال واقتراح وتنفيذ فعاليات ومناشط تعنى بتنمية وتطوير أعمال رواد الأعمال.
كما تهدف إلى المساهمة الفاعلة في نشر والتوعية بثقافة ريادة الأعمال وتفعيل جانب التعاون الاجتماعي والترفيهي بين رواد الأعمال .
وأضاف العجمي إن رؤية النادي هي تمثيل رواد الأعمال العمانيين الحقيقين أمام الحكومة والجهات الأخرى لإيصال آرائهم ومقترحاتهم بشفافية ومصداقية ومنهجية منظمة.