السيد فهد بن محمود يستقبل رؤساء وفود المجلس الوزاري العربي للسياحة

بحث سبل دعم التعاون المشترك مع الأردن وتونس –
869417العمانية : استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية، وأصحاب المعالي وزراء السياحة وأصحاب السعادة رؤساء الوفود المشاركين في الدورة التاسعة عشرة لاجتماع المجلس الوزاري العربي للسياحة والمكتب التنفيذي وممثلين عن جامعة الدول العربية ومنظمة السياحة العالمية التي تستضيفها السلطنة حاليا..
حيث رحب سموه بالضيوف مستعرضا أهمية قطاع السياحة في مسارات التنمية للدول لما له من دور مهم في التنويع الاقتصادي ومردوده الإيجابي على 869415الجوانب الاجتماعية والثقافية، وقد أعرب سموه عن تقديره لدور المجلس الوزاري العربي للسياحة في تنمية حركة السياحة العربية البينية.
تناول الحديث خلال المقابلة استعراض مجالات تعزيز العمل العربي المشترك، وتطوير وتنفيذ الاستراتيجية العربية للسياحة، مع المحافظة على التراث العمراني في الدول العربية، وتفعيل التعاون مع المنظمات العربية والعالمية خاصة فيما يتعلق بالبرامج الهادفة وما يرتبط بها من دورات تدريبية للعاملين لدعم الكفاءات في هذا القطاع، إلى جانب المشاركة في المحافل الدولية من خلال المعارض والندوات التي تقام لهذا الغرض. وقد عبر أصحاب السمو والمعالي والسعادة عن شكرهم للسلطنة للإعداد الجيد لهذا الاجتماع، مشيدين بما تحقق على أرض السلطنة من تقدم ملحوظ في العديد من المجالات بفضل القيادة الحكيمة لجلالة السلطان المعظم -أبقاه الله ــ.حضر المقابلة معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة.
واستقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء معالي جواد أحمد العناني نائب رئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية ووزير الدولة لشؤون الاستثمار بالمملكة الأردنية الهاشمية الذي يشارك في مؤتمر الشراكة العربي الهندي الخامس المنعقد في السلطنة.
وقد نقل معالي الضيف تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية والحكومة إلى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- أبقاه الله- وتمنياتهم الطيبة لجلالته بدوام التوفيق.
تناول الحديث خلال المقابلة سبل دعم التعاون المشترك ووسائل تطوير مجالاته الاقتصادية، إضافة إلى تشجيع الاستثمارات المشتركة والتبادل التجاري بما يعزز مصلحة الشعبين الشقيقين. حضر المقابلة سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان. .كما حضرها سعادة زهير عبدالله النسور سفير المملكة الأردنية الهاشمية المعتمد لدى السلطنة.
كما استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء معالي خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية بالجمهورية التونسية.
حيث نقل تحيات فخامة الرئيس الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية والحكومة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- وتمنياتهم الطيبة لجلالته بدوام التوفيق.
وقد أشاد سموه بالعلاقات المتنامية التي تجمع بين البلدين الشقيقين، معربا عن تمنيات السلطنة لتونس وشعبها الشقيق بالمزيد من التقدم والازدهار. تم خلال المقابلة استعراض شامل للعلاقات الطيبة بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيز التعاون بينهما في العديد من المجالات، إضافة إلى استعراض عدد من المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.
وقد أعرب معالي خميس الجهيناوي عن أهمية هذه الزيارة لما لها من إيجابيات على صعيد تبادل الرؤى حول العديد من الأمور، مشيدا باجتماع الدورة الثالثة للجنة المشاورات السياسية بين وزارتي الخارجية في البلدين، حيث تم التوقيع بين الجانبين على اتفاقية الإعفاء المتبادل من التأشيرات لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمة، مؤكدا معاليه تطلع بلاده لتوسيع مجالات التعاون مع السلطنة.
حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية.كما حضرها سعادة السفير فرهد خليف سفير الجمهورية التونسية المعتمد لدى السلطنة.