كلية كالدونيان الهندسية تحتفل بتخريج 421 طالبا من مدرسة الدراسات التأسيسية

868639

برعاية عمان اعلاميا –
كتب – حمد بن محمد الهاشمي –
868637منحت كلية كالدونيان الهندسية أمس بمقرها بالحيل الجنوبية بمسقط شهادات إكمال البرنامج التأسيسي لـ421 طالبا من خريجي مدرسة الدراسات التأسيسية بالكلية، للعام الأكاديمي 2015-2016، كما منحت شهادات للطلبة المجيدين أكاديميا في السنة التأسيسية.
كما تضمن الحفل منح جوائز لبعض خريجي الكلية من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، حيث شاركوا خلال الحفل بتجاربهم الناجحة في مجال المشاريع، وذلك لتشجيع طلاب الكلية لأن يصبحوا رجال أعمال في المستقبل. وسلطت مدرسة الدراسات التأسيسية الضوء على الأدوار والمسؤوليات في تشكيل حياة الطالب، بما يتفق مع رؤية ورسالة الكلية. وذلك بحضور الدكتور أحمد بن حسن البلوشي عميد الكلية، وعدد من العمداء المشاركين، وإداريي ومعلمي الكلية، وأولياء أمور الطلبة.
وفي بداية الحفل ألقى الطالب طارق الرواحي كلمة الخريجين وقال فيها: نجتمع اليوم احتفاء بتوزيع شهادات الدراسات التأسيسية، وبالطبع هو حدث مهم؛ لأنه يصادف إنجازنا لإحدى المحطات التعليمية الهامة في مسيرتنا نحو دراسة الهندسة، وإن برنامج الدراسات التأسيسية في هذه الكلية الجامعية المتميزة هو برنامج ذو خصوصية فريدة؛ لأنه ساعدنا على كسب الثقة التي نتمتع بها اليوم.
وأضاف: عند التحاقنا بهذه الكلية، كان لدينا جميعا سؤال يطرق أذهاننا، حول ما هو البرنامج التأسيسي، ولماذا كان علينا أن ندرس مواضيع أخرى غير المواضيع الهندسة بجدّية، وبعد الالتحاق بالبرامج الدراسية أدركنا كيف كانت الدراسات التأسيسية هامة، وما تعنيه في بناء قاعدة صلبة يمكن البناء عليها في دراساتنا المستقبلية، وكما نعلم جميعا بأنه لا يمكن تشييد أي شيء دائم من دون أن يكون له أساس متين، ولقد اكتسبنا من خلال برنامج الدراسات التأسيسية العديد من المعارف حول كيفية الدراسة، فضلا عن تعلم الكثير من المهارات الأخرى، وهذا يعني أننا الآن أصبحنا مجهزين بقوة لتحقيق النجاح في برنامجنا الدراسية لمدة أربع سنوات، وبالطبع لا تزال هناك تحديات تنتظرنا، ولكننا مستعدون لمجابهة هذه التحديات.
واختتم الرواحي حديثه قائلا: يسرني بالإنابة عن زملائي الأعزاء أن أسجل شكرا خاصا للعميد المشارك للتطوير المهني جيني ووكر، فهي لم تدخر جهدا في سبيل توفير مناخ تعليمي رائع بالنسبة لنا خلال فترة دراستنا ببرنامج الدراسات التأسيسية، وقد ساعدتنا من خلال إرشادها وقيادتها الحكيمة في أن ننظر للحياة من منظور أوسع مختلف، كما نتقدم بخالص الشكر لمعلمينا والموظفين الإداريين العاملين بحرم الكلية الجامعي بمرتفعات المطار، على تفانيهم ودعمهم ورعايتهم الصادقة لنا طوال فترة دراستنا ببرنامج الدراسات التأسيسية، وكان لدعمكم المقدر لنا عظيم الأثر في إنجازنا لدراساتنا التأسيسية بنجاح.
من جانبها ألقت جيني ووكر العميد المشارك للتطوير المهني كلمة هنأت فيها الطلبة الخريجين على اجتيازهم البرنامج التأسيسي بالكلية. ودعتهم إلى الاجتهاد والمثابرة لتحقيق النجاح في البرامج الدراسية لأربع سنوات متبقية.
من جانبه وجه حسين الفارسي مدير حرم الدراسات التأسيسية بالكلية كلمة للخريجين وقال فيها: إننا فخورون بأن نحتفل معا بنجاحكم في برنامج الدراسات التأسيسية، وقد اصبحتم على مقاعد دراسة الهندسة بمختلف برامجها، كما نفخر ايضا بمعلميكم الذين كرسوا جهودهم لنجاحكم وتفوقكم وامدوكم بما يلزم من معارف ومهارات.
وبارك الفارسي للطلاب نجاحهم في برنامج الدراسات التأسيسية. وقال: سوف نراكم قريبا على هذه المنصة تتسلمون شهادات التخرج، وقد اصبحتم مهندسين فاعلين في خدمة وطنكم، فاستمروا في مثابرتكم واجتهادكم دون كلل او تهاون، فالعمل الجاد والمنظم هو سر النجاح والتفوق.