السلطنة تنضم لمجموعة التجانس الآسيوي للأجهزة والمنتجات الطبية

سيبو 13 ديسمبر/ انضمت السلطنة ممثلة بوزارة الصحة كعضو فاعل إلى مجموعة عمل التجانس الآسيوي للأجهزة والمنتجات الطبية والتي تضم في عضويها 26 دولة حيث تم قبول عضوية السلطنة رسميا في اجتماع المجموعة الذي عقد مؤخرا في مدينة سيبو الفلبينية.
هذه الخطوة تأتي في ظل سعي الوزارة المستمر للتواصل مع المنظمات العالمية والإقليمية الرائدة في مختلف المجالات الصحية، وفي إطار سعيها لتنظيم العمل والرقابة على سوق الاجهزة والمستلزمات الطبية بالسلطنة حيث يجري العمل حاليا على إعداد اللائحة التنفيذية المنفذة للمرسوم السلطاني رقم 35/2015 الخاص بتنظيم مزاولة مهنة الصيدلة والمؤسسات الصيدلانية وسيكون أحد فصول هذه اللائحة النظام الخاص بتسجيل الاجهزة والمستلزمات الطبية، ومن ثم البدء بتسجيل جميع الأجهزة والمستلزمات الطبية والشركات المصنعة لهذه الاجهزة سواءً المسوقة حاليا أو التي ترغب في دخول السوق المحلية مستقبلاً وذلك في اطار سعي الوزارة لتنظيم هذا القطاع الحيوي والهام.
تهدف مجموعة عمل التجانس الآسيوي إلى توحيد الاتجاه نحو أنظمة رقابة الأجهزة والمنتجات الطبية في آسيا، وتشجيع زيادة الوعي بأهمية التجانس وتحقيق التواصل مع ملتقى مشرعي الأجهزة والمنتجات الطبية الدولي IMDRF وانشاء منظمة اقليمية لتعزيز الحوار والتدريب وتسهيل تبادل المعلومات والبدء بمشاريع مشتركة بين منظمي رقابة الأجهزة الطبية ومجموعات المصنعين في قارة اسيا كما تهدف لدراسة واقتراح أساليب تحقيق تجانس رقابة الأجهزة الطبية في القارة مع الاتجاهات العالمية.
تسعى المجموعة أيضاً لتحقيق متطلبات نظام الجودة المستخدم عالميا والبحث في مدى إمكانية تبني نظام لمعايير الجودة يتوافق مع نظام معايير جودة الأجهزة الطبية المعترف به عالميا، إضافة إلى العمل على بناء نظام رقابي موحد يعتمد على المقاييس العالمية باعتبارها الهدف الأساسي لضمان سلامة المنتجات الطبية، والسعي للوصول إلى أنظمة تدقيق مشترك ضمن مجموعة الدول الأعضاء.
كما تسعى المجموعة إلى تحقيق نظام تجانس للبلاغات وتبادل المعلومات يتم تبنيه والتعاون فيه بين جميع الدول الأعضاء.
ويحقق انضمام الوزارة لمجموعة عمل التجانس الآسيوي للسلطنة تواجد عالمي ويمكنها من المشاركة الفاعلة في فرق العمل الفنية المختلفة للمجموعة والمعنية بالرقابة على الاجهزة الطبية كتوحيد متطلبات ما قبل التسويق والبطاقات التعريفية للأجهزة ومتابعة ما بعد التسويق وبلاغات المشاكل والحوادث الناتجة جراء استخدام الأجهزة الطبية، إضافة إلى توحيد معايير الجودة في اطار سعي هيئات الرقابة الاسيوية لتحقيق التجانس في رقابة الأجهزة الطبية.
وسيساهم انضمام الوزارة لمثل هذه المجموعات في مواكبة التطورات لدى الجهات الرقابية الدولية الأخرى، كما سيمكنها من تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب العالمية ومعرفة آخر المستجدات في الرقابة على الأجهزة الطبية، خاصة وأن الدائرة قد تم استحداثها مؤخراً ضمن الهيكل الإداري الجديد للمديرية.