مؤتمر طب النساء والولادة يشدد على ضرورة إدراج الفحص ما قبل الزواج

865672لانتشار ظاهرة زواج الأقارب  –
وجود علاقة طردية مع الوزن ومشاكل الحمل والإجهاض المتكرر  –

أوصى المؤتمر الدولي الرابع لطب النساء والولادة الذي نظمته الرابطة العمانية لطب النساء والولادة بضرورة إدراج هذا الفحص ضمن فحوصات ما قبل الزواج المتوفرة في السلطنة وإيجاد وسائل فاعلة لتشجيع الشباب المقبل على الزواج للقيام بهذه الفحوصات وذلك نظرًا لانتشار ظاهرة زواج الأقارب في السلطنة وظهور بعض أمراض الدم والأرض ذات الصفة المتنحية في المجتمع، ومع ثبات فاعلية الفحص الجيني ما قبل الزواج لبعض هذه الحالات في حالة معرفة الجين المسبب لمثل هذه الأمراض.
شارك في المؤتمر أطباء النساء والولادة وأطباء الأسرة والمجتمع والقابلات والممرضات واستمر لمدة يومين وذلك بالقاعة الكبرى بفندق كراون بلازا مسقط، وافتتح أعماله تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط.
هدف المؤتمر إلى تعريف الأطباء العاملين في السلطنة بأحدث المستجدات في بعض المحاور التي قد تشكل على الحضور لكثرة البحوث المستجدة في هذه المجالات. بالإضافة إلى إيجاد منصة للنقاش بين الأطباء والمتحدثين الدوليين في هذا المجال.
وأشار المؤتمر إلى أنه لوحظ في الفترة الأخيرة تزايد نسبة السمنة في المرأة العمانية وقد أثبت عمليا من خلال البحوث والدراسات الإكلينيكية التأثير السلبي الناتج في فرص الحمل والقبلية للتعرف على مشاكل الحمل في حالة حدوثه، كما أثبت أيضا وجود علاقة طردية مع الوزن ومشاكل الحمل كحالات الإجهاض المتكرر على سبيل المثال.
وفي مجال النساء والولادة من ضمن أكثر المجالات عرضة للشكاوى والمساءلة القضائية، وقد تم الإيضاح للمشاركين أهمية طلب المشورة من الرابطة العلمية العماية في حالة التعرض لمثل هذه الحالات. وقد تم شرح كيفية عمل اللجنة الطبية العليا ودورها في التحقيق في مثل هذه الحالات بشفافية تامة ومصداقية لتقييم مثل هذه الحالات والخروج بتوصيات للحيلولة دون حدوث الخطأ مرة أخرى.
ودعا المؤتمر إلى أهمية توحيد نموذج الموافقة على العمليات في جميع محافظات السلطنة في محاولة للحيلولة من نقص المعلومات التثقيفية للمريض عن طبيعة العملية المراد إجراؤها.
وقالت الدكتورة خولة بنت محمد الشقصية طبيبة نساء وولادة في مركز شركة تنمية نفط عمان الطبي: إن هذا المؤتمر كان فرصة للاطلاع على مستجدات تخصص طب النساء والولادة وتبادل الخبرات مع أطباء من خارج السلطنة كما أنه أتاح المجال للنقاش المباشر مع استشاريات هذا التخصص.
وأضافت: إنه تم طرح عدد من الموضوعات الطبية والجراحية في هذا التخصص مع بعض الرؤى المستقبلية ومناقشة بعض التطلعات المستقبلية في هذا المجال.
وأوضحت أن المؤتمر شهد مناقشة بعض الأمراض النسائية الشائعة وطرق وأساليب تشخيصها وعلاجها كما تمت مناقشة أمراض الغدة الدرقية مع الحامل ومرض الذئبة الحمراء عند الحوامل وتأثيره على الأم والجنين، وبعض العقاقير المتاحة في العلاج.
كما أوضحت هدى بنت عبدالله الغيثية طبيبة مقيمة أن المؤتمر تطرق إلى عدد من القضايا الطبية وطرح عدد من الحلول لتفاديها.