لواء المشاة «11» وقوات الفرق يستعرضون المهارات العسكرية والقفز الحر للمظليين

864697احتفل أمس كل من لواء المشاة (11) وقوات الفرق بالجيش السلطاني العماني بيوم القوات المسلحة، تحت رعاية معالي عبدالعزيز بن محمد الرواس مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية.
وقد اشتمل الحفل الذي أقيم بمحافظة ظفار على عرض عسكري بالمسير العادي، وجانب من المهارات العسكرية، كما تم خلال الاحتفال تقليد ميدالية الخدمة الطويلة والسلوك الحسن لعدد من ضباط صف وأفراد لواء المشاة (11) وقوات الفرق بالجيش السلطاني العماني تقديرا لجهودهم المخلصة وتفانيهم في أداء الواجب الوطني، كما تضمن الاحتفال بعض الفنون العمانية التقليدية، إلى جانب عدد من الفقرات المتنوعة التي أبرزت مدى التطور الذي وصل إليه الجيش السلطاني العماني من تحديث وتطوير شمل كافة تشكيلاته ووحداته، وذلك بفضل الرعاية السامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة -حفظه الله ورعاه-، كما قدم فريق القفز الحر التابع لمظلات سلطان عمان عرضًا للقفز الحر في سماء الاحتفال، وتخلل الحفل معزوفات موسيقية متنوعة لموسيقى الجيش السلطاني العماني.
وفي الختام تجول معالي مستشار جلالة السلطان للشؤون الثقافية راعي المناسبة والحضور في المعرض الثابت للأسلحة والمعدات الذي أقيم احتفاءً بهذه المناسبة المجيدة.
وقد أدلى معالي راعي المناسبة بتصريح قال فيه: «في هذا اليوم نقدم الشكر والعرفان والولاء والامتنان لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- على قيادة بلادنا نحو النصر والذي نحتفل بذكراه اليوم وهو رجل السلام، وتحية عطرة لشهدائنا الأبرار، وقد ساهم كل بيت عماني بأبنائه في خدمة الوطن والدفاع عنه والذود عن مكتسباته، وبإذن الله ستظل قواتنا الباسلة الحصن الحصين والدرع المتين لوطننا الغالي». حضر المناسبة عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة، وعدد من أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، وسعادة نائب محافظ ظفار، وأصحاب السعادة الولاة، وقائد لواء المشاة (11) وقائد قوات الفرق بالجيش السلطاني العماني، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة، وشرطة عمان السلطانية والأجهزة الأمنية الأخرى، وعدد من مسؤولي الدوائر الحكومية بمحافظة ظفار، وجمع من منتسبي لواء المشاة (11) وقوات الفرق.