وفد الداخلية يتعرف على الاستثمار في مجال الإنشاءات والمشاريع الطبية بإيران

864476لقاءات مشتركة مع رجال الأعمال الإيرانيين بمحافظة هرمز جان –

كيش – بندر عباس – سيف بن زاهر العبري:

أشاد رجال الأعمال العمانيون والإيرانيون بالجهود المتواصلة التي تقوم بها حكومات البلدين في دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية، بما يسهم في تعزيز الروابط والعلاقات المتنامية بين البلدين الصديقين. جاء ذلك خلال اللقاءات المشتركة التي جمعت رجال الأعمال من محافظة الداخلية بنظرائهم في مدينة كيش بمحافظة هرمز جان بجمهورية إيران الإسلامية، والتي ينظمها فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الداخلية خلال الفترة من التاسع حتى الخامس عشر من شهر ديسمبر الحالي، وقد وصل الوفد صباح أمس إلى مدينة بندر عباس في محطته الثانية.
ويرأس وفد فرع غرفة التجارة والصناعة بمحافظة الداخلية أحمد بن سليمان الشقصي وعضوية فلاح بن أحمد الرقيشي مدير الفرع وقرابة ستة عشر من رجال الأعمال بعدد من ولايات محافظة الداخلية، وبمرافقة عماد بن خميس الشكيلي مدير عام مكتب التعاون الاقتصادي مع الجمهورية الإسلامية في إيران.
وقد أكد أحمد بن سليمان الشقصي رئيس الوفد على أهمية هذه الزيارة بما يعود بالنفع على رجال الأعمال وينمي قدراتهم المعرفية بعدد من مجالات الاستثمار والتعاون المتبادل، حيث يقومون بزيارة إلى عدد من المنشآت التجارية والاقتصادية في محافظة هرمز جان بجمهورية إيران الإسلامية، بهدف التعرف على مجالات الاستثمار المتاحة، وعقد لقاءات تشاورية وتعريفية بنظرائهم من الجانب الإيراني ضمن الزيارة التعريفية بمجالات الأعمال والاستثمار التي ينظمها فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الداخلية في محافظة هرمز جان وتحديدًا في كيش وبندر عباس.
وقد بدأت جولة رجال الأعمال في جزيرة كيش بزيارة تعريفية إلى مستشفى كيش أحد المشاريع الاستثمارية الطبية وما يضمه من أجنحة وأقسام متنوعة حيث يحتوي على 26 عيادة تخصصية ومختبرات و14 قسما للأشعة، حيث هدفت الزيارة إلى المستشفى بهدف التعرف على كيفية استقطاب المرضى وعملية تنشيط السياحة العلاجية وما يمكن أن تقدم للمرضى ومرافقيهم من خدمات منذ وصولهم وحتى تلقيهم العلاج وخدمات النقل والسكن وغيرها، إلى جانب التعاون بين الجانبين العماني والإيراني في تبادل الزيارات والخبرات، كما قام رجال الأعمال بزيارة مصنع الأدوات والمعدات الطبية من غسيل الكلى وغيرها، الذي يستخدم 4 ملايين وحدة داخل إيران و3 ملايين وحدة للتصدير خارجها، حيث يعد هذا المصنع الوحيد في الشرق الأوسط لغسيل الكلى.
كما قام رجال الأعمال بعد ذلك بجولة في أكبر مجمع تجاري قيد الإنشاء بهدف التعرف على كيفية جذب الاستثمارات الخارجية، والفرص الاستثمارية المتاحة في هذا المجال، حيث تم بيع حوالي 55% من هذا المشروع الجاري تنفيذه حاليًا، كذلك التعرف على كيفية تصميم بناء المشاريع الاستثمارية من توفير مواد البناء والأنشطة التجارية والتجهيزات الكهربائية والميكانيكية، ومدى مساهمة المشاريع الاستثمارية في توظيف الموارد البشرية وإتاحة فرص العمل للمواطنين.
بعد ذلك عقد لقاء تشاوري في مركز المؤتمرات بكيش قام خلاله رجال الأعمال من الجانبين بتعريف نظرائهم بمجالات عمل كل منهم والأنشطة التجارية التي تمارس في بلديهما، وإمكانية التعاون في تبادل الاستثمار المشترك، والتعرف على الفرص المتاحة، كما التقى رجال الأعمال كل على حدة في أماكن مخصصة لهم للتباحث المباشر بينهم في الأنشطة التجارية والاقتصادية المختلفة، من جهته أكد فلاح بن أحمد الرقيشي مدير فرع الغرفة بمحافظة الداخلية على أهمية استفادة رجال الأعمال من الإمكانيات والخبرات التي يتمتع بها رجال الأعمال في إيران، خاصة وأن وفد الغرفة يضم كفاءات تتطلع إلى تطوير قدراتهم في مختلف الأعمال التجارية، ولديهم طموحات بتحقيق نتائج أفضل، وبالتالي فإن الاستفادة من هذه الزيارة سوف تؤتي نتائجها المرجوة وتحقق الأهداف المطلوبة.