شليم تنظم ملتقى الفطايم الأول للبكار والجعدان

864656شليم وجزر الحلانيات – صالح الجنيبي –

رعى معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية (ملتقى زخر للفطايم الأول) الذي أقامه رجل الأعمال الشيخ غانم بن ظاهر البطحري رئيس مجلس إدارة مجموعة البطحري بولاية شليم وجزر الحلانيات بمنطقة زخر، وذلك تزامنًا مع احتفالات العيد الوطني السادس والأربعين المجيد، وبحضور عدد من المسؤولين والمضمرين وملاك ومحبي سباقات الهجن.
وتضمن السباق 8 أشواط للبكار والجعدان خصصت لها جوائز سيارات للمراكز الأولى من كل شوط، إضافة إلى سيف ذهبي وسيارة للفائزة بالشوط الرئيسي الأول للبكار وجائزة خنجر وسيارة للشوط الرئيسي المخصص للجعدان، إضافة إلى جوائز نقدية قيّمة للمركزين الثاني والثالث من كل شوط وعلى مدى الثمانية أشواط.
الشوط الأول (بكار): حصلت (زعزعة) لمالكها شاهر بن أحمد البطحري الفائزة بالمركز الأول على سيارة وسيف ذهبي.
الشوط الثاني (جعدان): حصل (صياد) لمالكه سالم بن شريط الجنيبي الفائز بالمركز الأول على سيارة وخنجر.
الشوط الثالث (بكار): حصلت (أسرار) لمالكها عثمان بن حمد الجنيبي الفائزة بالمركز الأول على سيارة.
الشوط الرابع (جعدان ): حصل (كود) لمالكه هزاع بن غاضب البرطماني الفائز بالمركز الأول على سيارة.
الشوط الخامس (بكار): حصلت (مهر) لمالكها محمود بن سعيد الوهيبي الفائزة بالمركز الأول على سيارة.
الشوط السادس (جعدان): حصل (مكلف) لمالكه مبارك بن محمد الجديلي الفائز بالمركز الأول على سيارة.
الشوط السابع (بكار): حصلت (سرابه) لمالكها زايد بن مبارك الجنيبي الفائزة بالمركز الأول على سيارة.
الشوط الثامن (جعدان): حصل (هجام) لمالكه أحمد بن سعيد الجنيبي الفائز بالمركز الأول على سيارة.
كما تمت ليلة أمس إقامة أمسية شعرية وطنية شارك فيها نخبة من الشعراء وصل عددهم إلى 12 شاعرًا بينهم شعراء من السلطنة وشاعر من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة. وحول الملتقى قال البطحري: تعيش السلطنة هذه الأيام أفراح العيد الوطني السادس والأربعين المجيد، بفخر وعزة وشموخ بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- الذي أولى جل عنايته السامية الكريمة الإنسان العماني، وما يرتبط به خصوصًا فيما يخص تراث الآباء والأجداد ورياضة سباقات الهجن، وهذا المهرجان يعتبر الأول من نوعه، ويأتي تزامنًا مع مناسبة وطنية غالية على كل عماني وأتمنى أن نكون وفقنا في إقامته وأن ينال رضا المشاركين، ولا يسعني إلا أن أتقدم بجزيل الشكر لراعي الحفل معالي الوزير وسعادة والي شليم وأصحاب السعادة والشيوخ ومحبي سباقات الهجن الأصيلة والشعراء واللجنة المنظمة على الحضور والمشاركة والتفاعل والتنظيم.