DCIM100MEDIADJI_0048.JPG

الجيش السلطاني العماني يحتفل بذكرى يوم القوات المسلحة

مسقط 11 ديسمبر/ احتفلت السلطنة اليوم بذكرى الحادي عشر من ديسمبر يوم القوات المسلحة، وبهذه المناسبة أقيمت عدة احتفالات إحياء لهذه الذكرى المجيدة واعتزازاً بما وصلت إليه قوات السلطان المسلحة من تقدم وازدهار وبما تضطلع به من مهام وأدوار وطنية، ففي محافظة مسقط احتفل الجيش السلطاني العماني بهذه المناسبة الخالدة على مستوى تشكيلاته ووحداته، وقد عكس الاحتفال الذي أقيم على ميادين الرماية بكتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة بفقراته المتنوعة ما وصل إليه الجيش السلطاني العماني من تطور وتحديث من حيث التنظيم والتدريب والتأهيل والتسليح، وذلك بفضل الرعاية السامية من لدن مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة  حفظه الله ورعاه.

رعى فعاليات الاحتفال معالي الشيخ محمد بن عبدالله الهنائي مستشار الدولة  الذي قام بهذه المناسبة بتقليد ميدالية الخدمة الطويلة والسلوك الحسن لعدد من منتسبي الجيش السلطاني العماني  تقديرا لجهودهم الصادقة وتفانيهم في أداء الواجب الوطني المقدس.
وقدمت موسيقي الجيش السلطاني العماني عروضاً ومعزوفات موسيقية متنوعة، ثم  شاهد معالي راعى المناسبة والحضور  عروضاً متنوعة لمهارات  الفروسية قدمه فرسان وفارسات خيالة مدرعات سلطان عمان بالجيش السلطاني العماني، ثم قدم عرضاً لجانب من الآليات والمعدات المستخدمة بالجيش السلطاني العماني، بعدها أقيمت  مسابقة رماية المدافع لمدفعية سلطان عمان،  تلا ذلك بيان استعراضي  بالدراجات الرملية  لاستخدامها في عملية إعادة التزود وإخلاء المصابين من الميدان.
كما اشتمل الاحتفال على  عدد من الفقرات المتنوعة وعرضٌٌٌ مظليٌ للقفز الحر قدمه  عدد من المظليين وفريق القفز الحر النسائي التابع لمظلات سلطان عمان بالجيش السلطاني العماني، ثم قدمت اللوحة الختامية لجميع المشاركين الذين رددوا نشيد الجيش السلطاني العماني، كما ألقيت عدة قصائد وطنية تمجد  يوم القوات المسلحة، وشاركت الفرقة الحماسية التابعة للجيش السلطاني العماني  في هذه المناسبة.
وقال معالي الشيخ محمد بن عبدالله الهنائي مستشار الدولة: “أنه لحدث عظيم أن نحتفل بذكرى هذا اليوم المجيد الخالد يوم الحادي عشر من ديسمبر يوم قوات السلطان المسلحة الذي سنه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد أيده الله ليكون يوم  احتفال سنوي احتفاء بهذه المؤسسة العسكرية الظافرة تمجيداً لها وإعلاء لشأنها وتكريماً لمنتسبيها، وتقديراً لدورها العظيم في إرساء دعائم الأمن والسلام والرخاء والاطمئنان في ربوع هذا الوطن العزيز ، واستذكاراً لتاريخها الحافل بالبطولات والانتصارات والانجازات الذي يستلهم منه رجالها الأشاوس القوة والثبات والصبر والعزيمة والشجاعة”.
وأضاف قائلاً: “وما شاهدناه اليوم في هذا الحفل  المهيب من المشاهد العسكرية المختلفة يدل دلالة واضحة على التطور السريع الذي تشهده قوات السلطان المسلحة في العدة والأعداد والعتاد وفي الكفاءة القتالية العالية التي ترهب عدو الله وعدو الأمة والوطن فتحية اجلال واكبار لباني عمان وصانع  أمجادها منشىء  هذه المؤسسة العسكرية العظيمة وراعيها حضرة صاحب الجلالة أعزه الله وأمد في عمره”.
واختتم معاليه تصريحه قائلاً: “تحية تقدير وإعزاز لضباط وأفراد هذه القوات الباسلة الذين بذلوا النفس وحملوا أمانة الدفاع عن الوطن والذود عن حرمات الأمة ومقدساتها وقد صدقوا ما عاهدوا الله عليه فأرسى الله بهم قواعد الأمن والاستقرار التي مهدت لهذه النهضة  المباركة والتنمية الشاملة التي تشهدها عمان اليوم في كل ميادين الحياة فهنيئاً لهذه القوات الظافرة يومها المجيد يوم الحادي عشر من ديسمبر الخالد وهنيئا لها ماضيها المشرف وحاضرها السعيد ومستقبلها المشرق بإذن الله داعين الله تعالى أن يلبس عاهل البلاد لباس الصحة والعافية وأن يمده بالسعادة وطول العمر، وأن يديم على عمان وأهلها نعم الأمن والسلام والرخاء والوئام”.
حضر المناسبة معالي  الأمين العام بوزارة الدفاع والفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة وقادة أسلحة قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وعدد من أصحاب السعادة، وعدد من المدعوين وكبار ضباط قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية والأجهزة الأمنية الأخرى، وعدد من القادة وكبار الضباط المتقاعدين، وجمع من ضباط وضباط صف وأفراد الجيش السلطاني العماني وجمع من طلبة الكليات  والمدارس والكشافة والجوالة في محافظة مسقط.