الجامعة العربية تدعو إلى تضافر الجهود للتعامل مع التحديات البيئية الراهنة

القاهرة في 8 ديسمبر /العمانية/ دعا أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية إلى تضافر الجهود العربية للتعامل مع التحديات البيئية الراهنة من خلال عمل جماعي باعتبار البعد البيئي يشكل ركيزة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المعاصرة.

وأكد أبوالغيط في كلمة له اليوم أمام الدورة 28 لمجلس الوزراء العرب المعنيين بشؤون البيئة الي تشارك فيه السلطنة ان قضايا البيئة تحظى بأهمية كبيرة أمام كافة المحافل الوطنية والإقليمية والدولية نظرا للعلاقة المتشابكة بين البيئة والتنمية.

ودعا إلى وضع إستراتيجية عربية للتعامل مع التحديات البيئية ووضع برنامج تنفيذي لها وإنشاء آليات وطنية للحد من الكوارث مؤكدا أهمية انعقاد المنتدى العربي الثالث للحد من الكوارث وأهمية تحديد الدولة المستضيفة له وموعد انعقاده وذلك للتحضير العربي الجيد للمؤتمر العالمي المقرر في المكسيك في مايو 2017 في هذا الإطار.

وأشار إلى الخطة العربية للتعامل مع قضايا التغير المناخي مؤكدا اهمية اتخاذ الدول العربية تدابير تنسجم مع التنمية المستدامة والعمل على مشاركة المنظمات والمؤسسات التمويلية والقطاع الخاص في هذه التدابير.