معهد الإدارة يناقش السياسة العامة للخطط والبرامج التدريبية

مسقط 7 ديسمبر/ عقد مجلس إدارة معهد الإدارة العامة بمقر وزارة الخدمة المدنية اجتماعا برئاسة معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة المعهد، ويعد هذا الإجتماع الأول بعد صدور المرسوم السلطاني رقم (28/2016) بإصدار نظام معهد الإدارة العامة، وتشكيل مجلس إدارته الجديد، والذي ضم في عضويته عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين من وحدات الجهاز الإداري للدولة (المدنية والعسكرية) والقطاع الخاص، بهدف تمكين المعهد من القيام بتنفيذ الخطط والبرامج التدريبية لرفع كفاءة الأداء الوظيفي للموظفين في كافة وحدات الجهاز الإداري للدولة، والتعاون مع القطاع الخاص في مجالات التدريب وإعداد البرامج التدريبية وتقديم الإستشارات الفنية اللازمة في هذا الشأن.

وقد إستهل معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة المعهد الإجتماع بالترحيب بأعضاء المجلس، متمنيا التوفيق والسداد للمجلس بتشكيله الجديد في تنفيذ مهامه وإختصاصاته، والتي من أهمها رسم السياسة العامة للمعهد ومتابعة تنفيذها وإصدار اللوائح الخاصة بالتدريب والبحوث والإستشارات والتأهيل واللوائح التنظيمية وغيرها من الإختصاصات المحددة له بنص المادة (10) من نظام المعهد.

وتنفيذا لأحكام المادة (8) من نظام المعهد التي تقضي بأن يعين المجلس في أول إجتماع له نائبا للرئيس من بين أعضائه، فقد اتفق المجلس على تعيين سعادة السيد سالم بن مسلم بن علي البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري نائبا لرئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة.

ثم إنتقل المجلس إلى استعراض باقي بنود جدول أعمال الإجتماع، حيث تم الإطلاع على التقرير الخاص بمتابعة تنفيذ قرارات الإجتماع الأول لمجلس الإدارة لعام 2016م، وفي إطار جهود معهد الإدارة العامة لتجويد التدريب وتنظيم عمل المدربين من داخل المعهد وخارجه، فقد استعرض المجلس وثيقة (المبادئ الأساسية للمحاضر في البرامج العلمية بالمعهد) والتي يهدف المعهد من خلالها إلى تعزيز القيم المهنية والمبادئ الأساسية لمهنة التدريب بمعهد الإدارة العامة ، والمساهمة في تنظيم التدريب الإداري عموما وأداء المدربين وتحسين وتطوير العملية التدريبية بالمعهد.

كما إطلع المجلس على تقرير حول نشاط التدريب بالمعهد خلال الفترة من 1/1/2016م وحتى 30/11/2016م والجهود المبذولة بشأن  تلبية الإحتياجات التدريبية لموظفي الجهاز الإداري للدولة بمستوياتهم الإدارية المختلفة، وقد بلغ عدد البرامج المنفذة خلال الفترة المشار إليها (99) برنامجا عاما وخاصا ، وبلغ إجمالي عدد المشاركين في هذه البرامج (2007) مشاركا من مختلف الجهات الحكومية ، وركز المعهد في خطته التدريبية لعام 2016م على البرامج العامة كونها تلبي الإحتياجات التدريبية لمختلف الجهات الحكومية وتتيح الفرصة لجميع الجهات في تدريب موظفيها بغض النظر عن عددهم والتكلفة المالية المطلوبة لذلك، كما إطلع المجلس على نشاط إدارة الإستشارات بالمعهد الذي يأتي استمرارا لدوره في تقديم المشورة الإدارية للمساهمة في التطوير الإداري والإرتقاء بالأداء المؤسسي في الجهات الحكومية والخاصة بالسلطنة.

وبالنسبة لنشاط التعاون الدولي لعام 2016م فقد أشاد المجلس بجهود المعهد في مواصلة نشاط التعاون الدولي مع المؤسسات الدولية المماثلة مستهدفا تنمية وتطوير الموارد البشرية وتطوير الأداء المؤسسي، حيث يسعى المعهد إلى تحقيق ثلاثة أهداف رئيسية وهي الإستفادة من الخبرات والتجارب الدولية ، تعزيز وتطوير أواصل التعاون مع الجهات والمؤسسات الخارجية ذات العلاقة، ورفد السلطنة بالخبرات والممارسات الدولية والتجارب العالمية لتطوير بيئة العمل الإدارية في السلطنة.

واستعرض المجلس خلال الإجتماع تقريرا عن تعاون المعهد مع عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة داخل السلطنة خلال الفترة من 1/1/2016م وحتى 17/11/2016م، والتي تتضمن الإتفاق على تبادل الخبرات بين هذه المؤسسات والمعهد في مجالات التدريب والبحوث والإستشارات والإستفادة المشتركة من الإمكانيات العلمية والفنية والإدارية المتاحة، وقد بارك المجلس توجه المعهد لبناء شراكات علمية داخل السلطنة التي تعزز إنجازاته في التعاون الإقليمي والدولي.

كما إستعرض المجلس أيضا التقرير المعروض عليه حول مؤتمر الحوار العربي الأروبي بشأن الإدارة (يورومينا) الذي استضافته السلطنة ممثلة في معهد الإدارة العامة خلال الفترة من 24 -27 أكتوبر 2016م، والذي خرج بعدد من التوصيات أهمها التوصية  بمواءمة موظفي القطاع العام مع التحديات الإقتصادية والإجتماعية والمواءمة مع الأشكال الجديدة للإدارؤة العامة والحوكمة، والتحول من الإدارة التقليدية للموارد البشرية إلى الأنماط الحديثة للموارد البشرية كإدارة الكفاءات وإدارة رأس المال البشري وإدارة الفريق، حيث أشاد المجلس بجهود معهد الإدارة العامة وكافة القائمين على تنظيم هذا المؤتمر الذي يعد من المؤتمرات المهمة على مستوى العالم في مجال الإدارة وتنمية الموارد البشرية.

واستعرض المجلس خلال الإجتماع عددا من المقترحات التي سوف تساعد على تطوير وتسويق دورية الإداري التي يصدرها المعهد ربع سنوي، وذلك لتسهيل توزيعها وتداولها وانتشارها على نطاق واسع كون الهدف الأساسي من إصدارها وه نشر المعرفة العلمية وليس الربح.

كما ناقش المجلس عدد من المواضيع الأخرى المدرجة على جدول أعماله، وإتخذ بشأنها القرارات والتوصيات المناسبة.

وقد حضر الإجتماع سعادة السيد سالم بن مسلم بن علي البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطويـر الإداري نائب رئيس مجلس إدارة المعهد وأعضاء المجلس سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة وزارة القوى العاملة للتعليم التقني والتدريب المهني، وسعادة سعود بن سالم بن علي البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية،  وسعادة الدكتور علي بن طالب بن علي الهنائي وكيل وزارة الصحة لشؤون التخطيط، والعميد الركن بحري زهران بن سليمان بن راشد العدوي مدير عام الإدارة بمكتب معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع، والعميد عبدالله بن محمد الجابري مدير عام الموارد البشرية بشرطة عمان السلطانية، والدكتور ظافر بن عوض الشنفري الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية، والدكتور غالب بن سيف بن محمد الحوسني نائب الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بالشركة العمانية للإتصالات (عمانتل).

كما حضر الإجتماع السيد زكي بن هلال بن سعود البوسعيدي الرئيس التنفيذي لمعهد الإدارة العامة والدكتورة أمة اللطيف بنت شرف شيبان من المعهد.