بدء أعمال الاجتماع 18 للجنة التنفيذية للحكومة الإلكترونية بدول مجلس التعاون الخليجي

مسقط 7 ديسمبر/ بدأت اليوم أعمال الاجتماع الثامن عشر للجنة التنفيذية للحكومة الإلكترونية بدول مجلس التعاون الخليجي والذي تستضيفه السلطنة ممثلة في هيئة تقنية المعلومات لمدة يومين بفندق قصر البستان بحضور أصحاب السعادة رؤساء هيئات وبرامج الحكومة الإلكترونية بدول المجلس وممثلو الأمانة العامة للمجلس.

تناقش اللجنة خلال اجتماعها تقرير الأمانة العامة حول ما تم تنفيذه من قرارات الاجتماع السابع عشر، ومتابعة تنفيذ المبادرات المشتركة الواردة في الإطار العام للاستراتيجية الاسترشادية للحكومة الإلكترونية. كما تناقش اللجنة توصيات لجنتي المراكز الوطنية للاستجابة لطوارئ الحاسبات وبنية المفاتيح العامة (PKI) إلى جانب استعراض تقرير المملكة العربية السعودية لعقد الدورة الخامسة لجائزة ومؤتمر الحكومة الالكترونية لدول المجلس والمعرض المصاحب له والتي ستستضيفها المملكة في عام 2017م.

وبمناسبة عقد الاجتماع صرح الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات بقوله: “إن هذا الاجتماع يأتي مواصلة لاجتماعات اللجنة التنفيذية للحكومة الإلكترونية بدول المجلس وسيتم خلاله مناقشة العديد من المواضيع أهمها المبادرات التي اتفقت عليها اللجنة فيما يتعلق بالحكومة الالكترونية حيث حددت هذه المبادرات لكل دولة من دول المجلس للقيام بها، ومن ضمنها مبادرة الخدمات الحكومية الالكترونية المشتركة بين دول المجلس والتي تنفذها السلطنة”، مؤكدًا بأن السلطنة قد تخطت مرحلة متقدمة في هذه المبادرة والتي سيتم استعراضها خلال أعمال هذا الاجتماع، بالإضافة إلى مناقشة مبادرات جديدة سيتم الاتفاق عليها.

وأضاف الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات بأن الاجتماع يأتي بهدف إيجاد آليات التعاون والاستفادة من تجارب دول المجلس وتبادل الخبرات فيما بينها حول الحكومة الالكترونية، متطلعًا إلى أن يخرج هذا الاجتماع بالعديد من التوصيات المهمة التي سترفع إلى أصحاب المعالي أعضاء اللجنة الوزارية للحكومة الالكترونية بدول المجلس التي ستعقد اجتماعها خلال الربع الأول من العام المقبل 2017م، مشيدًا بالتعاون القائم والمستمر بين دول المجلس في مجال الحكومة الإلكترونية.

من جانبه تطرق المهندس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الشعيبي مدير عام برنامج (يسر) بالمملكة العربية السعودية الى العديد من المبادرات التي تقدمها المملكة الى جانب دول المجلس حيث كان مشروع الرابط الخليجي احدى المبادرات التي قدمتها والتي طرحت منذ عامين وتم تفعيلها لإتاحة البيانات والمعلومات بين أجهزة الحكومة الإلكترونية بدول المجلس، بالإضافة إلى تبني مملكة البحرين مبادرة لربط دول المجلس تتكامل مع مبادرة السلطنة في تحديد التطبيقات والخدمات التي سيتم تطبيقها عبر هذا الرابط.

وأشاد الشعيبي بالتقدم الكبير الذي تشهده السلطنة في تقديم الخدمات الإلكترونية وكذلك تقدم مستواها في ترتيب الجاهزية الحكومة الإلكترونية لدى الأمم المتحدة، بالإضافة إلى المسابقات التي تطلقها في هذا المجال كجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الالكترونية مما يشجع الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة بالسلطنة إلى تقديم المزيد من الخدمات الإلكترونية ذات جودة عالية ومعايير أعلى.