«البيئة» أول وزارة تنفذ مشاريع «ليين» لاختصار وتبسيط الإجراءات

859776«تنمية نفط عُمان» تسهم في تنفيذ مشاريع وتدريب الموظفين –

احتفلت وزارة البيئة والشؤون المناخية مطلع هذا الأسبوع باستعراض جملة من المشاريع المنفذة لتعزيز الإجراءات وتبسيطها وفق أساليب «ليين»، وذلك بالتعاون مع شركة تنمية نفط عمان.
ورعى حفل الافتتاح معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية بحضور راؤول ريستوشي المدير العام لشركة تنمية نفط عمان . وتعد وزارة البيئة والشؤون المناخية أول وزارة تعتمد منهجية «ليين» لتبسيط الإجراءات وتقليل هدر الوقت والجهد مما يساهم بشكل كبير في سهولة وسرعة إنجاز المشاريع المختلفة.
في مستهل الحفل سلط السيد نصر بن بدر البوسعيدي مدير دائرة الجودة بالوزارة الضوء على برنامج الاحتفالية، وتحدث عن الجهود المشتركة بين الوزارة والشركة في مجال تنفيذ مشاريع «ليين»، كما تم استعراض مناقشات تنفيذ بنود مذكرة التفاهم للتعاون بين المؤسستين، والتي تم توقيعها في شهر يونيو 2016م.
وعقب ذلك تجول راعي الحفل والحضور في معرض المشاريع المشتركة التي تم تنفيذها لتبسيط الإجراءات، حيث تم تنفيذ أربعة مشاريع ضمن منهجية «ليين»، كما جرى استعراض مشروعين بحثيين في مجال البيئة حول معالجة التربة الملوثة بالزيت واستخداماتها واستخدام نظم المعلومات الجغرافية للمساعدة في تقييم المشاريع المختلفة، وفي ما يلي نبذة مختصرة عن هذه المشاريع:
ـ مشروع «ليين» للحد من مخلفات المواد الكيميائية:
يهدف المشروع للحد من مخلفات المواد الكيميائية غير المستخدمة عبر تقييم الاحتياجات الفعلية من المواد الكيميائية واستغلال الفائض في الأعمال الأخرى بالشركة، وقد قام فريق المشروع بتتبع عمليات استخدام المواد الكيميائية في سائر أنشطة الشركة وتحديد أوجه وسبل الحد من فائض المواد غير المستخدمة، كما اقترح فريق العمل الحلول المناسبة مثل إعداد دليل الإجراءات المبسط للحد من فائض المواد الكيميائية وتطبيق مشروع تجريبي واستخدام مؤشرات الأداء لتتبع وتحسين إجراءات استخدام المواد الكيميائية.
ـ مشروع «ليين» حول التصاريح البيئية:
يهدف المشروع إلى تقليل الجهد والوقت لإصدار مختلف التصاريح البيئية للعديد من المشاريع والأنشطة بشركة تنمية نفط عمان، وقد رسم فريق المشروع خارطة سير إجراءات التصاريح البيئية وتحديد المتطلبات البيئية وفقاً لمنهجية «ليين»، إضافة إلى تحديد الإجراءات التي يمكن اختصارها وتبسيطها، وقد خلص المشروع إلى تحديد سبل تقليص التصاريح البيئية دونما التأثير على مقتضيات حماية البيئة ومفرداتها والالتزام بسائر التشريعات والقوانين البيئية.
ـ مشروع «ليين» حول إجراءات التفتيش البيئي:
يهدف المشروع إلى تحسين عملية التفتيش البيئي المشترك بين وزارة البيئة والشؤون المناخية وشركة تنمية نفط عُمان بحيث يتم التخطيط المسبق للزيارات الميدانية لمناطق امتياز الشركة، وقد خلص المشروع إلى مقترح إعداد خطة سنوية مشتركة بين الجهتين للزيارات الميدانية والتفتيش البيئي الأمر الذي سيؤدي إلى تقليل الوقت المهدر بنسبة 99%، وقد طبقت نتائج المشروع في الربع الأخير من هذا العام، والذي أدى إلى توفير الكثير من الوقت والجهد والتكاليف الخاصة بعملية التفتيش البيئي.
ـ مشروع «ليين» حول تبسيط نطاق عمل دراسات تقييم الأثر البيئي:
يهدف المشروع إلى تقليل الجهد والوقت المهدر في مرحلة إعداد نطاق عمل دراسات الأثر البيئي، حيث رسم فريق العمل خارطة لمراحل إعداد دراسات الأثر البيئي مع التركيز على مرحلة تحديد نطاق الأثر البيئي لما له من أهمية قصوى في تحديد معالم وجودة دراسات الأثر البيئي، فضلاً عن تقليل الوقت والجهد المهدر للقيام بمتطلبات غير ضرورية في الدراسة، وقد حددت جوانب وسبل اختصار الوقت وتحسين جودة نطاق عمل الدراسات البيئية، حيث اختصر الوقت اللازم لمراجعة نطاق عمل الأثر البيئي من 90 إلى 30 يوماً.
ـ مشروع استخدام نظم المعلومات الجغرافية البيئية
سعى المشروع إلى توفير وتكامل المعلومات البيئية والاجتماعية ضمن نظام المعلومات الجغرافية بشركة تنمية نفط عمان بهدف تعزيز عملية تقييم الآثار البيئية والاجتماعية والصحية لمختلف المشاريع التي تنفذها الشركة، وقد جمع فريق المشروع بالتعاون مع العديد من الجهات الحكومية بيانات بيئية تفصيلية حول مسارات الأودية ومناطق حماية المياه الجوفية والمحميات الطبيعية والمناطق الحساسة بيئياً وخصائص التربة والخصائص الهيدرجيولوجية والمناطق الأثرية ضمن منطقة الامتياز بالشركة، علاوة على ذلك تم توفير البيانات الاجتماعية الخاصة بالسكان والمساكن والمنشآت والمعلومات الصحية الأخرى لاستخدامها ضمن عملية تقييم المشاريع، وقد ساهم المشروع في إيجاد قاعدة بيانات مهمة تساهم بشكل كبير في الحد من الآثار المترتبة على المشاريع وحسن اختيار مواقع مناسبة بيئياً.
ـ مشروع إدارة التربة الملوثة بالزيت بطريقة مستدامة: يهدف المشروع الى إدارة التربة الملوثة بالزيت بطريقة مستدامة بناء على المخاطر المحددة، وقد نفذ المشروع بالتعاون والتنسيق بين عدة جهات ممثلة في وزارة البيئة والشؤون المناخية وجامعة السلطان قابوس وشركة تنمية نفط عمان، وقد أجرى فريق المشروع مسوحات تفصيلية حول نفاذية التربة وكثافتها وخصائصها الفيزيائية والكيميائية الخصائص الهيدرجيولوجية للمياه الجوفية وصولاً لتحديد مختلف المخاطر المتعلقة بالتربة الملوثة بالزيت، وقد خلصت الدراسة إلى تحديد مستوى الخطر في مختلف مواقع تخزين التربة الملوثة بالزيت ووضع المقترحات اللازمة لإدارتها بطريق مستدامة.
وفي نهاية الحفل أشاد وزير البيئة والشؤون المناخية بجهود الموظفين ـ خصوصا ممارسي ومديري مشاريع ليين ـ المبذولة لاختصار وتبسيط الإجراءات وتبني منهجية «ليين» وتطوير جهود حماية البيئة وصون مفرداتها بشكل مستدام، كما أثنى معاليه على التعاون المثمر مع شركة تنمية نفط عُمان مؤكداً على أهمية تضافر الجهود واستمرارية التعاون البناء. وفي الختام أشار معاليه إلى أن هذه المشاريع لها المردود الإيجابي على البلد بأكمله وحث الموظفين على الاستمرار في تطبيق منهجية «ليين». من جانبه أعرب المدير العام بشركة تنمية نفط عُمان عن شكره لموظفي الوزارة والشركة على الجهود المميزة في تنفيذ مشاريع «ليين» المختلفة، وأفاد بأن وزارة البيئة والشؤون المناخية تعتبر الجهة الرائدة في تبني مشاريع «ليين» ومثال يحتذى به، وأكد التزام الشركة بالعمل مع الوزارة ومع القطاعات الأخرى خدمة للوطن والمواطن.