برعاية عمان الإعلامية .. «بائعة الكبريت» و«الحلم» و«بعيدا عن السيطرة» في عروض اليوم

859218تستمر عروض مهرجان الدن العربي لمسرح الطفل والكبار والشارع في اليوم الثالث على التوالي حيث أن الجمهور على موعد مع عرض الأطفال بائعة الكبريت للجمهورية التونسية العرض من تأليف وإخراج حاتم المرعوب وتمثيل حنان الكوكي، ريم هميسي، يسرى بن علي، حسان الحناشي وجاسم الكنزاري، ليكون ثاني عروض المهرجان في مسرح الطفل، كما تعرض فرقة جعلان المسرحية عرضها الحلم في ثالث عروض مسابقة مسرح الشارع من إخراج علي العلوي وتمثيل عبدالله العلوي، علي العلوي، محمد المشايخي، شهاب المشايخي، وبسام الراجحي، الصوتيات عبدالعزيز الدريعي، بشار البلوشي، إدارة الخشبة، أكرم الصواعي.
ويختتم المهرجان يومه الثالث بعرض بعيدا عن السيطرة من المملكة العربية السعودية تأليف: فهد الحارثي وإخراج سامي الزهراني تمثيل سامي الزهراني، ممدوح الغشمري، فهد الغامدي، بدر الغامدي وعبدالرحمن المالكي وفي الإضاءة مهند الحارثي صوت ومؤثرات محمد العصيمي، ديكور وإدارة مسرح صديق حسن، ملابس وتقنيات عدنان الحمري.

الحلقات المسرحية

كما تستمر حلقة المسرح المدرسي التي يقدمها الأستاذ نبيل مهيوب من الهيئة العربية للمسرح إكمالا لمحاورها الألعاب التمثيلية وكيفية التخطيط والوصول الى مرحلة التقييم وأنشطة في تكوين المجموعة والتعبير الدرامي بالإضافة الى التطبيقات العملية التي شارك بها المشاركون لتطبيق مفهوم التعليم بالممارسة، وتستكمل الأستاذة الفنانة رويدا غالي حلقة لغة الجسد والتي تمثلت في النفس وعلاقته بالحركة المسرحية والفعل الحركي والتمييز بين الفعل والحركة إضافة الى استغلال الفضاء المسرحي والتعرف على فيزيونامية الممثل والتي هدفت الى توسيع تقنيات ومفردات الممثل والتعرف على مفاهيم الزمان والمكان وعلاقته بنوعية التركيز لدى الممثل، ويشارك مصطفى الرحبي المدير التنفيذي لشركة
« جالكسي وي» والتي تتحدث عن كيفية التصميم للعرض المسرحي والتي حاول الرحبي من خلالها تعريف المشاركين بأهم ما يحتاجه المصمم في العروض المسرحية ومعالجة الأخطاء الشائعة بالإضافة الى تعريفهم على مراحل التصميم الأساسية وكيفية التصميم للعرض المسرحي وأهمية صياغة العبارات في التصميم وحاول خلال الحلقة إيصال الفكرة بالتطبيق العملي وهو ما يهدف إليه المهرجان من خلال إقامة هذه الحلقات التدريبية لإكساب المشاركين اكبر قدر من المعرفة

طواش تقص عروض مسابقة الطفل

قصت فرقة الطواش المسرحية أول عروض مسابقة مسرح الطفل في مهرجان الدن العربي لمسرح الطفل والكبار والشارع بعرضها المسرحي (صابر والساحر) من تأليف يوسف البلوشي وتمثيل عدد من الوجوه الشبابية بالفرقة سينوغرافيا وإخراج أحمد البطل، ويأتي العرض في قرية صغيرة تستعد لاحتفال بالعيد فيأتيها من القرية المجاورة منادي أثار الخوف والقلق بأهل القرية اثر مصيبة حلت بهم فقد هجم الساحر على قريتهم واحرقها بأكملها وخطف أطفالها فتشكك الجدة وفتى القرية في خبر المنادي ويحسسون بخبث في الحديث فيأمرون الناس بعدم مغادرة منازلهم بعد غروب الشمس فتدور الأحداث فالقصة وتفقد احد فتيات القرية فيجتمع أهل القرية ويقرر صابر مواجهة ذلك الساحر الذي يحاول السيطرة على القرية وبث فيها ذلك الرعب من خلال ذلك المنادي وفي احد الأيام اندلعت حريقة في احد المنازل جمعت أهل القرية لإخمادها فيصل حينها الساحر ومساعدة الى موقع الحدث فيهزأ بأهل القرية فيدور الصراع بينه وبين فتى القرية صابر فينتصر صابر في ذلك الصراع فتخلصوا حينها عليه وعم الفرح في تلك القرية.
على الشارع من أتى أولا

قدمت جماعة المسرح بالجامعة الألمانية – جيوتك – عرضها المسرحي في مسابقة مسرح الشارع من أتى أولا تأليف لمياء السيابية، وإخراج الحارث النوفلي العرض حِكايةُ شارع تقصُّ نبأ مجموعة من مُشردي الأرصفة الذين ما فقهوا التحيل على عقارب الزمن، فما كان دوام حالِهم إلا أن يُصبحوا ممثلين على مِسرح الحياة يُجسدوا ملحمة الضحك والألم في آنٍ واحد. رجلٌ يفرض نفوذه على آل بيتهِ وغيرهم، صراعات لرد الكيان، تدور دائرة الزمن يكاد النفوذ أن يكون على شفى حُفرة فإما هاو أو باق.

سجل كلثوم اليومي في مسابقة الكبار

عرضت فرقة الفجيرة المسرحية من دولة الإمارات العربية المتحدة ثاني عروض مهرجان الدن العربي في مسابقة المسرحية سجل كلثوم اليومي تأليف محمود ابو العباس اخراج حسن رجب تمثيل جمال السميطي وسميرة الوهيبي المؤثرات الصوتية صلاح عادل، وتحدث العرض عن مسألة الى اين يتجه الإنسان ففكرة المسرحية تتمثل في شخصية مهجورة تم نفيها الى مكان غير معروف المعالم تخلى عنها الناس فتبدأ هذه الإنسانة بتكوين حياتها فتبني مملكتها وتصنع الدمى فتبني أحلامها وأفكارها وتتوهم بها فتحتم عليها ان تشارك تلك الدمى لهمومها ومعاناتها لماذا أتت الى هذا المكان ولماذا تعيش في هذا المهجر ولما هي مقيدة بتلك القيود ففي موقف لها تكتشف الدمى انها مقيدة ولكن لم تكن تلك القيود مقفلة فيسألونها لماذا لم تهربي فقيودك مفكوكه فترد مقيدة بأمان ولا ينفيني الزمان بتعبيرها الحواري لأن المجتمع لم يعد كما كان فاصبحوا يأكلون بعضهم البعض.

زيارة لضيوف المهرجان

نظمت اللجنة المنظمة لضيوف المهرجان المشاركين زيارة لأول دار أوبرا في منطقة الخليج العربي « دار الأوبرا السلطانية مسقط» التي أمز جلالة السلطان ببنائها في 2001 و تم افتتاحها في أكتوبر 2011 وتم تصميمها لتتناسب مع شكل العمارة العمانية المعاصرة بهدف التعرف على هذا الصرح الثقافي المعماري الضخم ومشاهدة التمازج بين الأصالة والمعاصرة والذي قد نعتبره على انه اختزال للفكر والإبداع.

كلية الخليج

هي المؤسسة الحاضنة لمهرجان الدن العربي حيث تقام جميع فعاليات المهرجان في مرافق الكلية المختلفة وهي كلية تعليمية خاصة تعمل تحت إشراف وزارة التعليم العالي، تقدم مجموعة من البرامج الأكاديمية، مرتبطة بجامعتين بريطانيتين هما: «جامعة كارديف ميتروبوليتن» و«جامعة ستافوردشير».

ضيوف المهرجان

يستضيف المهرجان في دورته الحالية عددا من الفنانين العرب البارزين في الساحة الفنية المسرحية والأدبية للاستفادة من خبراتهم المسرحية والمشاركة في الجلسات الحوارية والندوات التطبيقية منهم: الأستاذة شادية زيتون من الجمهورية اللبنانية والأستاذ نبيل مهيوب من الجمهورية التونسية، والفنانة أمل دباس والدكتور عدنان مشاقبة من المملكة الأردنية، والأستاذ إبراهيم عسيري والفنان عبد الناصر الزاير من المملكة العربية السعودية ومن جمهورية مصر العربية الأستاذ الدكتور سيد علي والأستاذة صفاء البيلي والدكتورة شوق النكلاوي ومن جمهورية سوريا الدكتور عجاج سليم والدكتور عماد جلول والقاص محمد العاقوص المختص في أدب الطفل ومن الجمهورية العراقية محمود أبو العباس ومن دولة قطر الأستاذ الفنان صالح المناعي ومن سلطنة عمان الفنان أنيس الحبيب والفنان سالم بهوان والفنان محمود عبيد الحسني والدكتورة عائشة الغابشية مديرة مكتب جائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب والاعلامي خميس البلوشي والفنان الملحن زياد الحربي والكاتب محمد بن سيف الرحبي والفنان حسين العلوي رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للمسرح.