درع الوزارة لليد ينطلق 19 ديسمبر ودوري الأولى 6 مارس

858696اليوم .. مباراتان في دوري الثانية –

أوقعت قرعة درع الوزارة لكرة اليد في نسخته الخامسة نادي مسقط (البطل) في المجموعة الأولى بجوار أندية السيب والشباب ومجيس وظفار والاتحاد، أما المجموعة الثانية فقد ضمت نادي عمان (الوصيف) وأهلي سداب والعروبة والسويق وصلالة وصحم، حيث ستنطلق المسابقة 19 ديسمبر الجاري على أن يختتم المسابقة في أواخر يناير المقبل، وستنتهي فترة تسجيل اللاعبين 25 ديسمبر الجاري، وسيقام الدوري بنظام الدور من دور واحد ليتأهل الأول والثاني من كل مجموعة للدور الثاني والفريق الحاصل على فوزين في الدور الثاني يتأهل للمباراة النهائية، أما دوري الدرجة الأولى فيتحدد نظام البطولة على حسب الأندية المشاركة والذي من المتوقع أن ينطلق في 6 مارس المقبل ويختتم في منصف أبريل.
من جانب آخر تقام اليوم مباراتان ضمن منافسات دوري الدرجة الثانية ففي المباراة الأولى يلتقي السويق مع صحم على الصالة الرياضية بالمجمع الرياضي بصحار في الساعة السادسة مساء وفي الوقت ذاته يلتقي الاتحاد مع ظفار على صالة مجمع السعادة.

بدأ الاجتماع الذي عقدته لجنة المسابقات مساء أمس الأول بقاعة المؤتمرات بمبنى اللجنة الأولمبية والاتحادات بترحيب من قبل عثمان بن الماس القاسمي رئيس لجنة المسابقات أمين الصندوق بالمجلس الجديد بالترحيب بممثلي الأندية الخمسة التي حضرت الاجتماع ومقدما شكره لها للحضور ومعطيا العذر للأندية التي لم تحضر نظرا لبعد المسافة، حيث أوضح القاسمي أن هذا الاجتماع ليس لسحب القرعة فقط وإنماء للنقاش ورسم خارطة لجنة المسابقات في هذا الموسم على أمل أن يتغير الحال في الموسم القادم، كما أن هناك بعض الإضافات في المسابقات وكنوع من التجديد تم رفعها لمجلس إدارة الاتحاد في انتظار أن يتم اعتمادها من قبل مجلس الإدارة حتى يتسنى لدينا إخطاركم بها.
وأشار القاسمي إلى أن لجنة المسابقات وجدت نفسها مضطرة لبدء درع الوزارة في هذا التوقيت والسبب يعود لمشاركة منتخب الشواطئ في البطولة الدولية الودية التي ستقام في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة في أواخر فبراير القادم والتي ستكون استعدادا للمنتخب قبل المشاركة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم والتي ستكون خلال الفترة 6-13 مايو المقبل ولكن لم تحدد الدولة المستضيفة بعد مشيرا إضافة إلى مشاركة نادي مسقط في البطولة الخليجية والتي ستكون في شهر مارس المقبل كلها عوامل تجبرنا أن نقيم المسابقتين في وفق الظروف الزمنية المتاحة لدينا، وختم القاسمي حديثه بتمنياته بأن يكون التوفيق حليف الأندية المشاركة في مسابقتي درع الوزارة ودوري الدرجة الأولى بعد أن انطلق دوري الثانية في وقت سابق وأن تكون المستويات الفنية الكبيرة حاضرة خلال المباريات.
بعد ذلك قدم الخبير التحكيمي زهير سمحة شرح مفصلا عن نظام المسابقات خلال الموسم الحالي، ففي درع الوزارة شرح الخبير التحكيمي سير القرعة حيث إن بطل الموسم الماضي يكون على رأس المجموعة الأولى وهو ما يفسر وقوع مسقط على رأس المجموعة الأولى والوصيف على رأس المجموعة الثانية وهو نادي عمان، أما الحاصلان على المركز الثالث والرابع في الموسم الماضي تم إجراء القرعة عليهم لكي يكون كل نادي في مجموعة بعد ذلك الأندية المتبقية تم سحب القرعة عليها عشوائيا وهذا ما يفسر توزع الأندية بالتوازي في المجموعتين، لتظهر القرعة بعد ذلك كالتالي: في المجموعة الأولى نادي مسقط (البطل) والسيب والشباب ومجيس وظفار والاتحاد، أما المجموعة الثانية فقد ضمت نادي عمان (الوصيف) وأهلي سداب والعروبة والسويق وصلالة وصحم، على أن يكون نظام اللعب في المسابقة بنظام الدوري من دور واحد ويتأهل صاحب المركز الأول والثاني من كل مجموعة للدور الثاني، وفي الدور الثاني تتم عملية المقص أي أن صاحب المركز الأول في المجموعة الأولى يلاقي صاحب المركز الثاني في المجموعة الثانية وصاحب المركز الأول في المجموعة الثانية يلاقي صاحب المركز الثاني في المجموعة الأولى، ولكي يضمن الفريق وجوده في النهائي عليه أن يحقق فوزين في الدور الثاني ليوجد في المباراة النهائية لذا يتحتم على الفريق المتأهل للمباراة النهائية يحقق الفوز في مناسبتين وليس فوزا واحدا ليضمن له أن يكون طرفا في المباراة النهائية، وقد حددت لجنة المسابقات أن درع الوزارة ينطلق في 19 ديسمبر الجاري على أن يكون الختام في أواخر يناير القادم.
أما في منافسات دوري الدرجة الأولى فقد وضعت لجنة المسابقات نظامين على حسب الأندية المشاركة في الدوري، حيث أوضح زهير سمحة أنه إذا كان عدد الأندية المشاركة في الدوري 6 أو 7 أندية فإن نظام الدوري سيكون بنظام الدوري من دورين (ذهاب وإياب) والفريق الحاصل على أكبر عدد من النقاط سيتوج بالدوري، أما إذا كانت الأندية المشاركة 5 فقط فإن النظام سيكون بنظام الدوري من دور واحد لتقام بعد ذلك مرحلة ثانية يلتقي فيها صاحب المركز الأول مع المركز الرابع وصاحب المركز الثاني مع صاحب المركز الثالث، والفريقان الفائزان في المباراتين يصعدان للنهائي والخاسران يلعبان للمركزين الثالث والرابع، كما أنه من المتوقع أن يبدأ الدوري 6 مارس القادم ويختتم في منتصف أبريل، أما فيما يخص بتسجيل اللاعبين يسمح لكل نادٍ تسجيل 22 لاعبا فريق أول ويسمح له بتسجيل 4 لاعبين من الشباب ولاعبين من الناشئين.

اجتماع إيجابي وقرعة متزنة

أوضح محفوظ الوهيبي مدير فريق يد نادي مسقط أن الاجتماع الذي عقدته لجنة المسابقات قبيل انطلاق منافسات الموسم كان إيجابيا من حيث الطرح والنظام المتبع والأفكار الجديدة التي قدمتها لجنة المسابقات ولكن يبقى التحدي هل سيتم تطبيق هذه الأفكار أم لا، مشيرا إلى أنه كلنا ثقة في مجلس إدارة الاتحاد الجديد والذي يبدو عازما على تقديم الجديد وما يفيد كرة اليد بالسلطنة.
وفيما يخص بالقرعة أكد الوهيبي أن القرعة متزنة وأن كل الفرق تملك حظوظ المنافسة وخاصة بعد المستويات الكبيرة التي تقدمها أندية الدرجة الثانية وهذا ما يبشر بوجود قوة في منافسات درع الوزارة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المشكلة الحقيقية تبقى أن نلعب 8 مباريات في شهر واحد للوصول للمباراة النهائية وهذا مما قد يسبب عبئا على اللاعبين ولا مجال للتفريط في نتيجة كل مباراة، أما عن الفريق بشكل عام فقد تم التجديد والاستقرار في الجهاز الفني للفريق بقيادة الجزائري مراد بو سبت ويساعده حمود الحسني وأن جميع اللاعبين موجودين وليس هناك تغيير مما يؤدي للاستقرار في الفريق إلى جانب الإضافة الكبيرة التي سيحققها أسعد الحسني بلعبه لهذا الموسم في صفوف ناديه مسقط وعدم مواصلة الاحتراف بنادي الهدى السعودي، أما فيما يخص اللاعب الأجنبي فقد أوضح محفوظ الوهيبي أن الفريق يواصل البحث في التعاقد مع لاعب محترف يعزز صفوف الفريق ويعطي الإضافة خاصة أن الفريق سيشارك في البطولة الخليجية في الدوحة في شهر مارس القادم.

قرعة متكافئة

أما خليل المعشري مدرب نادي العروبة فقد أوضح أن قرعة درع الوزارة جاءت متكافئة وستخدم نظام البطولة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الموسم الحالي سيشهد تنافسا قويا بين الفرق المشاركة وذلك يعود إلى الاستعداد المبكر للفرق مما يبشر بوجود مستويات فنية كبيرة في البطولة وهذا مما يخدم مصلحة كرة اليد العمانية بشكل عام والمنتخب بشكل خاص، وفيما يخص احتمالية التعاقد مع لاعب محترف أشار المعشري إلى أنه ليست هناك نية للتعاقد مع لاعب محترف لتدعيم صفوف الفريق في درع الوزارة ومؤكدا في الوقت ذاته أنه سيتم الاعتماد على اللاعبين المتوفرين لديه وأن فريقه سيقدم أقصى ما لديه في البطولة، يذكر أن المعشري يدرب في هذا الموسم نادي العروبة الذي يحتل المركز الثاني في الترتيب العام، وللمصادفة سيواجه المعشري فريقه السابق الذي دربه لسنوات طويلة أهلي سداب بعد وقوعه في المجموعة ذاتها في درع الوزارة.

الفرصة متاحة للجميع

فيما أوضح أحمد الجساسي إداري فريق كرة اليد بنادي عمان أن القرعة جاءت متوازنة وأن الفرق المشاركة قسمت بالصورة الصحيحة وبالصورة التي تضمن لها التوازن من الجانبين، وأشار الجساسي إلى أنه ومن وجهة نظر شخصية أن المجموعة الأولى هي المجموعة الأقوى نظرًا لوجود 4 أندية من الدرجة الأولى وهي: مسقط والسيب والشباب ومجيس مشيرا في الوقت ذاته إلى تكافؤ الفرص وأن جميع فرص المنافسة متاحة للجميع وجميع الأندية المشاركة في المسابقة قادرة على المنافسة وقلب الموازين، مضيفا إنه من المتوقع أن تكون البطولة في هذا الموسم أكثر تنافسا والسبب يعود للاستعدادات المبكرة من قبل أندية العاصمة والإضافات التي أضيفت في كل ناد مما يجعل المنافسة قوية، إضافة إلى المستويات الكبيرة التي تقدما أندية دوري الدرجة الثانية من خلال متابعة مباريات الدرجة الثانية مما يبشر بوجود مستوى فني راق في هذا الموسم.
يذكر أن نادي عمان قد مع مدرب منتخب الكويت سابقا الكرواتي تونيك دروسكوفيتش لمدة موسمين وقد وصل منذ أغسطس الماضي وبدأ الفريق التدريب تحت قيادته ومن المتوقع أن تكون له بصمة جيدة لنادي عمان وأن يكون منافسا بشدة في هذا الموسم.

مدرسة إفريقية ليد أهلي سداب

أكد خالد الحسني إداري فريق أهلي سداب لكرة اليد أن فريقه يتدرب بحماس مع المدرب الوطني يحيى المعشري إلى حين وصول المدرب الجديد الذي ما زالت الإدارة تفاضل في اختياره بين المدرسة الجزائرية والمدرسة التونسية على أمل أن يحسم الموضوع في أقرب وقت من قبل مجلس إدارة النادي.
وأضاف الحسني: إن نتيجة قرعة درع الوزارة جاءت متوازنة وأن الفرق جميعها لها القدرة على المنافسة وإن كانت أندية العاصمة قد تحسم وجودها في المربع الذهبي إذا حسبناها بشكل منطقي ولكن كل شيء وارد في عالم كرة اليد، وشارك الحسني زملاءه بأنه من المتوقع أن يشهد الدرع في هذا العام مستويات كبيرة نظرا للاستعداد المبكر لجميع الفرق وهذا مما يعطي مؤشرا كبيرا لمستويات فنية راقية، وتمنى الحسني أن تكون هناك مباريات اكبر في درع الوزارة كنظام الذهاب والإياب ومتمنيا أيضا عدم الانسحاب لبعض الفرق حتى لا يخسر الفريق مجهودات ويتكبد عناء السفر والمشقة.

مباراتان في دوري الثانية

وفي السياق ذاته يواصل دوري الدرجة الثانية منافساته لهذا العام وذلك عندما تقام اليوم مباراتان، ففي المباراة الأولى يلتقي السويق مع صحم على الصالة الرياضية بالمجمع الرياضي بصحار في الساعة السادسة مساء وفي الوقت ذاته يلتقي الاتحاد مع ظفار على صالة مجمع السعادة، ويتصدر ظفار الترتيب برصيد 10 نقاط بعد فوزه في 3 مباريات وخسر مباراة واحدة، في حين يحتل العروبة المركز الثاني برصيد 8 نقاط بعد فوزه في مباراتين وخسر مثلهما، أما السويق فيحتل المركز الثالث برصيد 7 نقاط من فوزين وخسارة واحدة.