الاحتفال بافتتاح منتجع أنانتارا الجبل الأخضر

الجبل الأخضر في 5 ديسمبر / العمانية / احتفل اليوم بالافتتاح الرسمي لمنتجع أنانتارا الجبل الأخضر بنيابة الجبل الأخضر في محافظة الداخلية تحت رعاية معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع.

وبهذه المناسبة أدلى معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع راعي الحفل بتصريح صحفي بمناسبة الافتتاح الرسمي لمنتجع  أنانتارا الجبل الأخضر الذي يملكه صندوق تقاعد وزارة الدفاع قال فيه: ” تم بحمد الله وتوفيقه إنجاز المشروع الاستثماري الاقتصادي السياحي المهم الذي شهدنا افتتاحه الرسمي في هذا اليوم ، والذي تم اختيار موقعه بعناية فائقة في نيابة الجبل الأخضر التي تشهد في هذا العهد الزاهر لمولانا جلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه تطورا شاملا علاوة على تميزها بمقومات طبيعية متنوعة وطقس فريد في شبه الجزيرة العربية.

ويعد هذا المشروع السياحي الكبير من المشاريع التي تهدف إلى توفير مرافق سياحية عالية المستوى في البلاد مساهمة من وزارة الدفاع في الجهود التي تبذلها الحكومة في تنويع مصادر الدخل الوطني ، وتنمية القطاع السياحي في السلطنة وتوفير عدد من فرص العمل للشباب العمانيين ، إضافة إلى تعزيز موارد دخل صندوق تقاعد وزارة الدفاع وتنويع استثماراته في مختلف القطاعات الواعدة في البلاد.

وتحدث معالي محمد بن ناصر بن محمد الراسبي الأمين العام بوزارة الدفاع قائلا: ” نشكر الله ونحمده على توفيقه بافتتاح منتجع أنانتارا الجبل الأخضر ، حيث يسعى صندوق تقاعد وزارة الدفاع لتنويع استثماراته داخل السلطنة و خارجها، وذلك سعيا منه إلى تحقيق عوائد مجزية لكي يفي الصندوق بالتزاماته التقاعدية تجاه المتقاعدين بوزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة، ومساهمة من الصندوق في تنشيط الحركة الاقتصادية في البلاد وإيجاد فرص عمل للقوى الوطنية، وسنسعى في هذا النهج والبحث عن فرص استثمارية في ربوع السلطنة”.

وأضاف معاليه ” نأمل في مطلع العام القادم البدء في تشييد مجمع تجاري بمدينة صلالة بمحافظة ظفار ، حيث اكتملت الإجراءات الأولية والتصميم ، وهذه المشاريع تسهم مساهمة إيجابية في تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية ، نسأل الله التوفيق في هذه الجهود وأن يكلل مساعينا بالنجاح إن شاء الله تعالى “.

وقال معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة في تصريح له ” يعد هذا المنتجع إضافة نوعية لقطاع السياحة من خلال مكوناته والخدمات التي يقدمها لزواره ، إضافة إلى موقعه المميز والاستراتيجي بنيابة الجبل الأخضر ” .

ثم ألقى الضابط مدني صالح بن ناصر الحبسي مدير عام صندوق تقاعد وزارة الدفاع كلمة قال فيها : ” إن التنمية المستمرة التي تعيشها عمان في هذا العهد الزاهر تحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ هي تنمية شاملة ومتنوعة ، مما جعل ديمومة المنجزات والمكتسبات أمراً يحظى بأعلى درجات الاهتمام والمتابعة، ومن هنا أتت فكرة إنشاء هذا المشروع من خلال حرص صندوق تقاعد وزارة الدفاع في أن تكون استثماراته متنوعة في مختلف الجوانب مع التركيز على التوزيع الجغرافي في مختلف أنحاء السلطنة “.

وأشار مدير عام صندوق وزارة الدفاع في كلمته إلى ” أنه روعي عند تصميم هذا المنتجع الخصوصية العمانية واستيحاء تصميمه من شموخ هذه الجبال وإباء الحصون ومنعة القلاع، كما تمت مراعاة إبقاء أجزاء من أرض هذا المشروع على حالتها الطبيعية وما يحيط بها من تضاريس مختلفة من الصخور والأشجار الطبيعية”.

كما ألقى ديليب راجا كريار الرئيس التنفيذي لفنادق “ماينور” المشغلة لمنتجع أنانتارا الجبل الأخضر كلمة عبر خلالها عن سروره وتشرفه بحضور هذا الحفل ممثلا لفنادق “ماينور” والذي يعد حدثا عظيما في تاريخ هذه الفنادق وإضافة أخرى لنجاح خدماتها الممتدة في عدد من دول العالم، حيث قدم شكره لصندوق تقاعد وزارة الدفاع على الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، والذي يعد نجاحا كبيرا لتشغيل هذا المنتجع وهو من أضخم المنتجعات بمنطقة الشرق الأوسط وفي موقع متفرد من نوعه من بين فنادق الخمس نجوم بالمنطقة والعالم أجمع، حيث تشتهر عمان بالمواقع الجميلة ومكنون الطبيعة الخلابة. كما سيقدم هذا المنتجع مستوى من الخدمة الفندقية العالمية التي تتناسب مع أذواق السياحة العالمية.

وقال دارين داروين المدير العام لمنتجع ( أنانتارا الجبل الأخضر): ” يعد هذا المنتجع أحد أهم المنتجعات السياحية في السلطنة حيث يعد الجبل الأخضر إحدى الوجهات السياحية المفضلة من قبل زوار السلطنة، وسوف يقدم المنتجع كافة الخدمات والمزايا لكل المقيمين والزوار للمنتجع ، كذلك يحتوي المنتجع على العديد من المرافق المميزة والتي من شأنها أن تخدم كافة الزوار” .

بدأ الاحتفال بتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم ، كما تم تقديم عرض مرئي عن ملامح المنتجع، ثم قام معالي السيد الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع والمدعوون بجولة تعريفية في مرافق المنتجع شملت المبنى الرئيسي الذي يضم عددا من المطاعم والردهة وقاعة الاستقبال، و مركز الفعاليات والأنشطة ونادي الاستجمام ، بالإضافة إلى نماذج من الغرف والفلل التي يحويها المنتجع.

حضر الحفل عدد من أصحاب المعالي الوزراء ورئيس أركان قوات السلطان المسلحة وقادة أسلحة قوات السلطان المسلحة، وعدد من المكرمين وأصحاب السعادة، وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة، وعدد من كبار المدعوين، وفريق عمل المشروع.

الجدير يالذكر أن منتجع أنانتارا الجبل الأخضر يعد أحد المشاريع المهمة لاستثمارات صندوق تقاعد وزارة الدفاع، و أحد أرقى المنتجعات المتميزة على مستوى العالم، حيث شُيّد على هضبة الجبل الأخضر في منطقة الفياضية على ارتفاع ( 2000 ) متر فوق مستوى سطح البحر، ويطل على قرى أثرية وزراعية، وعلى مساحة واسعة من المناظر الجميلة.

وقد تم تصميم بنائه وفق طراز معماري فريد من نوعه، حيث استوحي تصميمه من فن العمارة العمانية، وتم تشجيره بشكل يتماشى مع بيئة الجبل الأخضر، ويحتوي المنتجع على ( 115 ) غرفة وفيلا فاخرة ، من بينها (82 ) غرفة مطلة على المنحدرات، و ( 33 ) فيلا بمسبح خاص مكونة من غرفة أو غرفتي نوم، بالإضافة إلى المبنى الرئيسي الذي يتكون من قاعات استقبال وأخرى متعددة الأغراض، بالإضافة إلى مصلى وفناء مفتوح للفعاليات والأنشطة الترفيهية المختلفة. كما أنه يضم مركزا للاستجمام، وناديا للأنشطة والفعاليات، وبركة سباحة رئيسية، وغيرها من المرافق الترفيهية.

ويحرص منتجع أنانتارا الجبل الأخضر على تلبية جميع الأذواق ، بفضل وجود أربعة مطاعم متنوعة واستراحات تقدم أجود وأفخر المأكولات، كما يقدم الفندق العديد من النشاطات والمغامرات كتسلق المنحدرات بالحبال على مقربة من المنتجع، وتشكل الأراضي المجاورة للمنتجع منطقة مثالية للمستكشفين للتنزه من خلال الطرق الضيقة على متن دراجات جبلية، وغيرها من النشاطات الترفيهية الأخرى.