حلقة عمل حول آلية عمل أنظمة التأمينات الاجتماعية وصناديق التقاعد تعزيز الثقافة التأمينية

مسقط 5 ديسمبر/ تنظم الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية خلال  الفترة من 4-8 من الشهر الجاري حلقة عمل حول أنظمة صناديق التقاعد والتأمينات الاجتماعية وتعزيز الثقافة التأمينية في المجتمع، يقدمها المستشار حمد صالح العليان مراقب الدراسات والبحوث التأمينية والاكتوارية بالمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بدولة الكويت.

تأتي الورشة في إطار ما تحظى  به أنظمة التأمينات الاجتماعية والتقاعد باهتمام واسع نظرا لما تمثله من ارتباط يلامس حاجة المجتمع وذلك من خلال توفير الحماية الاجتماعية لهم ، ونظرا لكون مفاهيم التأمينات الاجتماعية والتقاعد وآليات عملها تشهد تطورا ملحوظا في مختلف المجتمعات، فقد ارتأت الهيئة وبالتنسيق مع أحد بيوت الخبرة في مجال التدريب والتطوير إلى  تعزيز ثقافة التأمين الاجتماعي لدى الموظفين وزيادة قدراتهم وكفاءاتهم.

وتهدف حلقة العمل إلى التعرف على بداية نظام التأمينات الاجتماعية عالمياً، والتعرف على مبادئ وأهداف التأمينات الاجتماعية عالمياً، وكذلك التعرف على كيفية إدارة أنظمة التقاعد والتأمينات الاجتماعية، ومعرفة حقوق وواجبات الأطراف الثلاثة (الحكومة – أصحاب العمل – العمال)، إلى جانب التمييز بين التأمينات الاجتماعية والتأمينات التجارية والمساعدات الاجتماعية، والتعرف كذلك على أنواع وفروع المعاشات التقاعدية، وظاهرة التقاعد المبكر،  بالإضافة إلى  التعرف على العلوم الاكتوارية، والخبير الاكتواري، وطرق تمويل أنظمة التقاعد والتأمينات الاجتماعية، والتعرف على علاقة التمويل بالتنمية، وكيفية فحص المركز المالي لصناديق التقاعد والتأمينات الاجتماعية، كما تفرق الحلقة بين الفائض (العجز) الاكتواري والفائض (العجز) المحاسبي، وتسليط الضوء على ظاهرة التهرب من الاشتراكات، والتعرف على أهم معايير المقارنة العادلة لأنظمة التأمين الاجتماعي والتقاعد، وتعدد صناديق التقاعد (كواقع فعلي موجود في السلطنة)، ومحور انتقال الحقوق التقاعدية بين الصناديق، ونظام تبادل المنافع، والنظام التكميلي.

الجدير بالذكر أن هذه الورشة جاءت لتوسيع مدارك العاملين وذوي العلاقة في مجال التقاعد والتأمينات الاجتماعية، لما تلعبه أنظمة التأمينات الاجتماعية وصناديق التقاعد من دور مهم في الأساسيات الاقتصادية والتنموية والإنتاجية.