اختتام دورات الأطباء البياطرة في مجال الفروسية وعلاج الخيل

مسقط في 4 ديسمبر /العمانية/اختتمت دورات الأطباء البياطرة في مجال الفروسية وعلاج الخيل التي نظمها الاتحاد العماني للفروسية على مدى ثلاثة أيام متتالية بفندق مجان ببوشر الراعي الرئيسي لهذه الدورات بمشاركة 30 مختصًا من داخل السلطنة وخارجها.

وناقشت الدورات التي حاضر فيها كلٌ من الدكتور جريت مارتيسن من جمهورية ألمانيا والدكتور ياسين معتمري من الجمهورية الفرنسية أبرز المحاور التي تعنى بطب الخيل واستعراض القوانين الدولية وأبرز ما تم تعديله وتحديثه في هذه القوانين وأهم ما وصل إليه الطب الحديث من تقدم في المجال التكنولوجي والعلمي وكذلك مناقشة نقل الخيول بطريقة آمنة والحفاظ على رفاهية وصحة الخيل في السباقات.

وجاءت الدورة الأولى بعنوان “البيطرة العامة” التي تعد من أهم الدورات في هذا المجال وتعتبر أساسًا وقاعدة ينطلق منها الطبيب البيطري المتخصص في عالم الخيل، وتم من خلالها التعرف على القوانين الدولية وأهم التحديثات الخاصة بها حسب ما تم اعتماده من قبل الاتحاد الدولي للفروسية والمتعلقة بالعلاج والمنشطات ودور المفوض البيطري في السباقات من خلال التأكد من جوازات الخيول وهوياتها والتأكد من اكتمال التحصينات واستكمال بيانات جواز الخيل وطرق فحص الخيل السليمة.

أما الدورة الثانية التي جاءت بعنوان “الدورة المتقدمة لترقية الأطباء البياطرة والمحافظة على شاراتهم الدولية” فهي تسمح لمن يجتازها حمل الشارة الدولية في بيطرة الفروسية، كما تسمح لمن يجتازها من حاملي الشارات الدولية الترقية للشارة التي تليها إضافة الى محافظة البيطري الدولي على شارته الدولية وعدم نزولها.

وخصصت الدورة الثالثة والأخيرة للأطباء البياطرة المعالجين للخيل، وتهدف إلى تأهيل الأطباء البيطريين العموم على التخصص في علاج الخيول والمشاركة في مسابقات القدرة والتحمل الدولية ليتمكنوا من التعامل مع إصابات وعلاج الخيول أثناء السباقات وأن يكونوا معتمدين دوليًا ومصرح لهم.

وتأتي هذه الدورات التي اشتملت على العديد من أوراق العمل بهدف زيادة عدد الأطباء البيطريين المتخصصين في مجال الفروسية وعلاج الخيل، إضافة إلى ترقيتهم إلى أطباء دوليين في رياضة القدرة والتحمل، حيث أصبحت السلطنة من بين الدول التي تمتلك مجموعة من الأطباء البياطرة في مجال الفروسية الذين لهم العديد من المشاركات في مسابقات القدرة والتحمل الدولية في مجموعة من الدول المختلفة.