ملتقى «أمل وتفاؤل» بالعامرات يناقش مخاطر المخدرات والمؤثرات العقلية

855847878 مواطنا ومواطنة يشاركون في دراسة ميدانية حول مكافحة الآفة –

العامرات – عيسى بن عبدالله القصابي –

تواصلت أمس ولليوم الثاني حملة ولاية العامرات التوعوية بمخاطر المخدرات والمؤثرات العقلية من خلال برامج الملتقى الأسري الذي حمل شعار «تفاؤل وأمل» المقام بمنتزه العامرات تحت حضور سعادة محمد بن رمضان البلوشي عضو مجلس الشورى ممثل الولاية وبحضور سعادة الشيخ يحيى بن سليمان الندابي والي العامرات والشيخ علي بن عبدالله الهاشمي نائب الوالي.
وألقى الدكتور سيف بن سالم الهادي محاضرة حول أسباب انحراف الأبناء نحو تعاطي آفة المخدرات موضحا أن الأبناء مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الآباء الذين أمرهم بإنقاذ أنفسهم وأبنائهم من النار. مشيرا إلى أن الله تعالى يضرب لنا أمثلة في القرآن الكريم عن الأنبياء الذين كانوا حريصين على تربية أبنائهم وتوجيههم التوجيه الصحيح منذ نومة أظفارهم إلى أن يرحلوا عن الحياة أو يرحل الآباء أنفسهم عن هذه الحياة، فسيدنا يعقوب عليه السلام يتعهد أبناءه بالتربية منذ أن كانوا صغارا.
وحث الهادي الحضور على مراقبة أبنائهم في المنزل وفي المدرسة والجلوس معهم بصفة مستمرة ونصحهم وإرشادهم حتى ينتبهوا لأنفسهم وبالتالي تحصينهم من عدم الوقوع في براثن الآفات والسموم.
وتضمنت الفعاليات في يومها الثاني تقديم شباب فريق الفرسان لمسرحية من إخراج الفنان خالد بن جمعة الوهيبي كما صدح عدد من الشعراء بقصائدهم المعبرة عن المناسبة، واستمرت الفعاليات المصاحبة التي انطلقت في اليوم الأول في عرض أنشطتها من خلال السوق الخيري والمعارض المتنوعة والخيمة الصحية وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم المشاركين في فعاليات اليوم الثاني.
ويهدف الملتقي إلى نشر ثقافة الوعي الصحي لدي المجتمع ومعالجة الظواهر السلبية والتي تعاني منها المجتمعات كظاهرة انتشار آفة المخدرات إضافة إلى إيجاد متنفس آخر للأسر والعائلات وقضاء أوقات مفيدة تكسبهم المزيد من القيم والمعارف
وتضمن حفل افتتاح الملتقى تدشين شعار فريق التوعية عن مخاطر المخدرات والمؤثرات العقلية بالعامرات واستعراض نتائج الدراسة الميدانية والتي أجربت على مجتمع الولاية بمشاركة 878 مواطنا ومواطنة من أصل 1403 تم توزيع الاستبيانات عليهم كما تم استعراض النتائج المعيارية بالأرقام من خلال الذين شملهم المسح الميداني وما خلص من نتائج تتطلب تكاتف الجميع لمكافحة هذه الآفة.
بعد ذلك شاهد الجميع مادة فيلمية من إعداد مكتب والي العامرات جسدت الواقع المرير الذي يعيشه المدمن وصحوته المتأخرة ليقول للجميع: المخدرات دمار.
ثم توالت فقرات الحفل حيث قدم الشاعران خلفان الحارثي وخليفة الفارسي قصيدتين وألقى الشيخ سالم النعماني محاضرة عن المخدرات ومخاطرها على الفرد والمجتمع مقتضبة اكد خلالها أن الله تعالي خلق الإنسان ليكون خليفته في الأرض فزينه بالكثير من النعم فنعمة العقل من أجلّ النعم فلزاما عليه أن يحافظ عليه ويوظفه في ما يرضي الله سبحانه وتعالي والابتعاد عن المعاصي.
بعدها شاهد الجميع العرض المسرحي «صرخة وطن» من تمثيل الفنانة أمينة عبد الرسول وحبيبة الصلطية ولينا خالد وصادق البلوشي وسالم العنقودي وعامر السيابي من تأليف صبرية الرحبية وإخراج عبدالله الوهيبي تناولت المسرحية خطر المخدرات التي تفتك بالشباب وكيفية وقاية الأبناء من هذه الظاهرة .
بعد ذلك كرم راعي الحفل المشاركين والمؤسسات الراعية للمتلقي. وتجول في المعرض المصاحب للمتلقي الذي شمل معرضا للحرفيين ومعرضا للأسر المنتجة كما افتتح الخيمة الصحية وما حوته من أقسام كالفحوصات الطبية المتنوعة وقسم أخر للصيدلة وقسم التوعية الصحية وغيرها من الأقسام كما اطلع على الحافلة المتنقلة للتوعية بخطورة المخدرات التابعة لشرطة عمان السلطانية.