تكريم الجهات المشاركة في تنظيم ملتقى بدية السياحي

855827تغطية – خليفة الحجري :

احتفلت اللجنة الرئيسية المنظمة لملتقى بدية السياحي الأول أمس بتكريم الجهات المشاركة في تنظيم فعاليات النسخة الأولى من هذا الملتقى الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة عمان خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 9 ديسمبر 2016 تحت شعار «تنمية اقتصادية- وإثراء سياحي» حيث يخدم الملتقى ولايتي بدية ووادي بني خالد.
وشمل التكريم كافة الجهات الحكومية والخاصة والجهات التطوعية والأفراد، حيث رعى المناسبة سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة.
وفي بداية الحفل ألقى علي بن سالم الحجري أمين المال بغرفة تجارة وصناعة عمان ورئيس فرع الغرفة بشمال الشرقية كلمة قال فيها: يأتي تنظيم هذه الاحتفالية لتكريم كوكبة من الداعمين والمساهمين في إنجاح هذا الملتقى ممن خططوا معنا منذ البداية لتحقيق النجاح بتعاون ملموس وتفاعل طيب مما ساهم في إبراز النسخة الأولى من مهرجان بدية السياحي الذي حقق ولله الحمد على مدى الأربعة أيام الماضية نجاحات ملموسة من خلال الجهود المبذولة من قبل جميع اللجان التي سهرت طوال الفترة الماضية على إنجاح برامجها وخططها المعدة التي ترجمت على أرض الواقع. وأشاد علي الحجري بالحضور الجماهيري الواسع لمختلف الفعاليات والبرامج الاقتصادية والسياحية والرياضية والتراثية التي تزخر بها القرية التراثية وبرامجها النوعية التي سوف تتواصل حتى نهاية الأسبوع الحالي.
وتضمنت هذه الاحتفالية عرضا مرئيا لأبرز الأنشطة والفعاليات التي تم تنفيذها منذ يوم الافتتاح الأربعاء الماضي وحتى يوم أمس والتي اشتملت على برامج عديدة من بينها تنظيم ندوة سياحية حول الاستثمار السياحي والاقتصادي بالمحافظة وافتتاح القرية التراثية وإقامة مسابقة المزاينة للهجن وعرضة الهجن والخيل وسباق تحدي الرمال «الرونات» والأمسية الشعرية التي استضافت شعراء ومنشدي الخليج إضافة الى تدشين دليل المواقع السياحية في ولايتي بدية ووادي بني خالد على تطبيقات الهواتف الذكية وافتتاح الخيمة التراثية لتسويق المنتجات الحرفية والأكلات العمانية بالتعاون مع نساء بدية الى جانب فعاليات ترفيهية وأسواق تراثية أسهمت في انتعاش الحركة الاقتصادي والسياحية بولايتي وادي بني خالد وبدية.
وقام سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري محافظ جنوب الباطنة بتكريم كافة الجهات المشاركة في الملتقى وأعضاء اللجان المشرفة على إقامة القرية التراثية الموسعة الكائنة بحديقة بدية العامة وكذلك تكريم مختلف الهيئات الحكومية بولايتي بدية ووادي بني خالد من بينها شرطة عمان السلطانية والدفاع المدني ولجنة السلامة المرورية ببدية وصندوق التكافل الاجتماعي والسياحة وغرفة تجارة وصناعة عمان والصحة والبلدية والتنمية وجمعيتي المرأة العمانية ببدية ووادي بني خالد وحماية المستهلك وصندوق رفد وبنك التنمية وفريق أصدقاء المسنين بشمال الشرقية وجماعة الفنون التشكيلية ومتحف بدية وغيرها من المؤسسات التطوعية الداعمة كما تم خلال الحفل تكريم الجهات الإعلامية التي ساهمت في تغطية الفعاليات المصاحبة للحدث.
وعبر سعادته في نهاية الحفل عن ارتياحه لما شهدته الولاية من حركة اقتصادية وسياحية خلال تنظيم هذا الملتقى وقال : بلا شك نحن سعدنا جدا بالمشاركة في حضور عدد من الفعاليات التي أقيمت خلال الأسبوع الأول والتي تزامنت إقامتها مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني السادس والأربعين ونحن سعداء جدا أن نشهد هذه الحركة والنشاط لدى المجتمع في ولاية بدية وفي الولاية المجاورة وادي بني خالد وبالفعل الأنشطة السياحية والاقتصادية والاجتماعية كانت حاضرة وبقوة طوال هذه الفعاليات وخاصة خلال الأمسية الشعرية الكبرى التي أقيمت على مسرح ملعب العربي وكذلك مزاينة الهجن وفقرات وبرامج القرية التراثية التي تشهد هي الأخرى حركة ونشاط تراثي وسياحي كبير والبرامج لا تزال مستمرة على مدى الأسبوع المقبل ومن هنا نسجل خالص الشكر والتقدير لجهود اللجنة المنظمة ولغرفة تجارة وصناعة عمان على تنظيمها لهذا الملتقى ونأمل أن تستمر مثل هذه الملتقيات بشراكة القطاع الخاص.