انطلاقة مهرجان براعم كرة القدم لمدارس الأندية

855691كتب – مبارك المعمري –

تم صباح امس بقاعة منتجع شاطئ صور تدشين مهرجان براعم كرة القدم من خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمهرجان براعم كرة القدم لمدارس الأندية بمشاركة 6 مدارس هي العروبة والوحدة وجعلان والكامل والوافي والمضيبي ومدرسة على الحبسي الراعي الرئيسي للمهرجان والذي جاء تحت شعار الرياضة بأخلاقنا أحلى، بحضور الشيخ ناصر بن سعيد السناني مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية رئيس المهرجان والمهندس إبراهيم بن سعيد الصواعي مدير المهرجان رئيس فريق صدى جعلان التطوعي، كما شمل المؤتمر على تقديم الرعاة الرئيسيين للمهرجان ولفيف من وسائل الإعلام المختلفة.
وبدأ المؤتمر بكلمة ترحيبية للشيخ ناصر بن سعيد السناني مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية رئيس المهرجان عرّف من خلالها بالحدث وأهميته للفئة المستهدفة مؤكدا أن الاهتمام بالنشء والحرص على توفير البيئة المناسبة والعمل على ترسيخ المواطنة على الرياضة أحد مرتكزات استراتيجية الرياضة العمانية الملهمة من الفكر السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم في توفير كافة الإمكانيات المتاحة والخدمات والأدوات في سبيل الرقي بالإنسان العماني بمختلف المجالات.
وأضاف السناني بأن اللجنة المنظمة على أتم الاستعداد لاستضافة المشاركين انطلاقاً من السابع من ديسمبر الجاري والذي سيقام تحت رعاية السيد خالد بن حمد البوسعيدي وختاماً في التاسع من الشهر نفسه ويستهدف مدارس أندية محافظة جنوب الشرقية المشاركة في برنامج اتحاد القدم الخاص بالتطوير الفني للبراعم والذي انطلق بدعم كبير خلال السنوات الماضية.
وحول خيارات اللجنة المنظمة لأعمار اللاعبين المشاركين أشار مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية رئيس المهرجان الى أن تحديد الاعمار جاء بناء على توصية من الإدارة الفنية لاتحاد القدم لمواليد 2004/‏‏2005، وستتحمل اللجنة بكافة المستلزمات الرياضية بشراكة من شركة عالمية وفق معايير خاصة للفئة المستهدفة مع السكن والتغذية الشاملة وسيقام المهرجان بالملعب الرئيسي للمجمع الرياضي بصور.
وأكد السناني أن دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة جنوب الشرقية هي داعم رسمي لمبادرات فريق صدى جعلان المختلفة للمجتمع وهناك شراكة دائمة للدائرة للفرق التطوعية نسعى من خلالها الى تحقيق شراكة تعزز من التوظيف المثالي للجوانب الثقافية والتربوية والاجتماعية والفكرية».
من جانبه أكد المهندس إبراهيم الصواعي رئيس فريق صدى جعلان مدير المهرجان حول أهمية وضع هدف بعيد المدى يسعى من خلاله فريقه الى عمل منهج دراسي متكامل لتربية النشء للقيم الرياضية من اجل تحقيق أهداف شعار المهرجان «الرياضة بأخلاقنا أحلى». فلدينا تجربة سابقة بعمل منهاج دراسي يتكون من جزأين للأطفال نال على إعجاب مختلف المؤسسات المختصة وقد حقق العديد من الجوائز المحلية والإقليمية.
وحول أبرز القيم التي يسعى المهرجان لتحقيقها قال الصواعي لقد عملنا على الاستعانة بخبرات لاعبي منتخباتنا الوطنية أمثال علي الحبسي وغيرهم من النجوم حول أهم مرتكزات النهوض بالنشء وتم تلخيصها للفئة المستهدفة في الانضباط والنظام وأهمية غرس مفهوم الروح الرياضية واللعب النظيف والأخلاق واحترام الخصم والتخطيط السليم والعمل بروح الفريق الواحد، كما يوجد للمهرجان مرتكزات أساسية تكمن في المسؤولية حيث سيعمل على تعزيز الرياضة العمانية في التصدي لكافة الأفكار الدخيلة على الرياضة والمحافظة على المظهر العام والتحلي بالأخلاق، وأيضا الشراكة من خلالها سيعمل المهرجان على إيجاد متنفس للمتطوعين بمختلف المجالات التنظيمية والفنية، كما انه يفتح مجالا كبيرا للشراكة من القطاع الخاص اتجاه المسؤولية الاجتماعية وأيضا أحد المرتكزات هي المعرفة حيث سيعمل المهرجان على تعزيز برامج المعرفة والادراك والاستفادة من الخبرات الرياضية والنماذج العمانية المثالية. واوضح احمد بن عبدالله الحبسي المدير التنفيذي لمدرسة الحبسي لكرة القدم الراعي الرئيسي للمهرجان بأن المدرسة تسعى لصناعة نجوم لمستقبل الكرة العمانية مؤكدا ان رعاية ودعم مدرسة الحبسي لهذا المهرجان هي رسالة واضحه لدى المدرسة في القيام بواجبها اتجاه المجتمع العماني للفئة المستهدفة وأن المهرجانات خطوة مهمة من اجل اعداد جيل من النجوم للكرة العمانية لما لها من أهمية في تكوين لاعبي كرة القدم».
وأشار الحبسي الى ان المدرسة تسعى مع الاتحاد العماني لكرة القدم والأندية الرياضية الى ايجاد ثقافة جديدة في طريقة اعداد لاعبي كرة القدم في السلطنة من خلال الاهتمام باللاعب منذ عمر الست سنوات من خلال برنامج مبني على منهاج علمي مدروس بالشراكة مع أولياء الأمور.