الثنائي البوسني سافيت و توفيجدزيتش .. أبرز المرشحين لتدريب المنتخب

855981 855980

كتب – ياسر المنا :

يعقد مجلس إدارة اتحاد الكرة اليوم اجتماعا مهما للكشف عن مدرب المنتخب الوطني الأول الذي سيكلف بقيادة المنتخب في الفترة المقبلة خلفا للإسباني لوبيز الذي استمر في قيادة الأحمر لمدة عام انتهت الشهر الماضي.
وكانت لجنة المنتخبات التي يرأسها رئيس الاتحاد سالم بن سعيد الوهيبي عقدت الأسبوع الماضي اجتماعا استعرضت خلاله قائمة المدربين المرشحين لتولي منصب المدير الفني للمنتخب وبعد المداولة قررت اللجنة رفع عدد من الأسماء لاجتماع مجلس الإدارة اليوم ليختار منهم المدرب المناسب.
وتشير المعلومات الى ان الأمر بات شبه محسوم وذلك على ضوء الخيارات والمقاييس التي وضعها مجلس الإدارة في وقت سابق خلال المناقشات التي تمت بشأن بديل لوبيز واعتمدتها لجنة المنتخبات وشكلت أساس عملها وتصنيفها لقائمة المدربين المرشحين.
تحصّل (عمان الرياضي) على الشروط والمقاييس التي وضعها اتحاد الكرة واعتبرها جواز مرور لتعاقده مع المدرب المنتظر وتنحصر في اللغة حيث يشترط ان يكون المدرب الجديد يتحدث الإنجليزية بجانب الخبرة في المنطقة بالعمل فيها سابقا وان يكون للمدرب طموح كبير للعمل وتحقيق الإنجازات وكذلك ان يكون سجله مشرفا وسبق له ان حقق نجاحات ملموسة في مجال التدريب وتأتي المسائل المالية في البند الأخير لشروط المدرب الجديد.
أبرز المرشحين الثنائي البوسني سافيت سوسيتش ومواطنة جوران توفيجدزيتش.
اشرف سافيت سوسيتش على تدريب المنتخب الأول للبوسنة والهرسك منذ عام 2009 بعد أن أنهى قبلها فترة تدريبية امتدت لموسم وحيد مع نادي أنقرة سبور التركي وتحديداً في موسم 2008- 2009.
وكانت مسيرة سوسيتش التدريبية قد بدأت في موسم 1994-95 مع نادي كان الفرنسي قبل أن يُشرف على نادي اسطنبول سبور في الفترة ما بين
1991/998-، وفي 2001 شهدت القارة الآسيوية قدوم سافيت ليستلم مهامه كمدرب لنادي الهلال السعودي في ذلك العام بيد أنَّه لم يستمر طويلاً على رأس مهامه قبل أن ينقطع عن مهام التدريب حتى عام 2004 الذي استلم فيه مهام تدريب نادي كونياسبور التركي. ولأنَّ تركيا كانت المكان الذي شهد قضاء سوسيتش أكثر فتراته الكروية عاد سافيت في 2005 ليدرب نادي أنقرة جوشو التركي لموسم واحد ثم شايكور ريزسبور على فترتين في عامي 2006 و 2008 . ولم تشهد فترات سافيت التدريبية أي إنجازاتٍ تُذكر باستثناء الإنجاز الأكبر له وهو قدرته على قيادة المنتخب البوسني لكأس العالم 2014 المقررة في البرازيل. ويعتبر جوران توفيجدزيتش من المدربين الشباب وهو من مواليد (15 نوفمبر 1971 -).
وبدأ عمله في منطقة الخليج بنادي القادسية الكويتي مساعدا للمدرب محمد إبراهيم، وبعدها انتقل إلى تدريب نادي الشباب الكويتي في 2006/‏‏‏2007 وساعدهم على الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى الكويتي 2007/‏‏‏2008 والتأهل إلى الدرجة الممتازة، وفي 23 نوفمبر 2008 تم اختياره ليكون مساعدا لمحمد إبراهيم في منتخب الكويت لكرة القدم، حيث وصل إلى نصف نهائي كأس الخليج 19. ثم أشرف على المنتخب الكويتي وقاده لإحراز بطولة غرب آسيا 2011 وخليجي 20 في اليمن، كما أشرف عليه في بطولة كأس آسيا 2011 بقطر وقام الاتحاد الكويتي بتجديد عقد جوران مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم لسنة إضافية، مقابل 25 ألف دولار شهريا بمعدل 300 ألف دولار سنويا ليصبح جوران أغلى المدربين الذين أشرفوا على تدريب المنتخب الكويتي، في أكتوبر 2013 تعاقد نادي الاتفاق السعودي مع جوران ليصبح المدير الفني للنادي.
في أغسطس 2012 تعرض جوران لإصابة خطيرة بعد إطلاق عيار ناري عليه أثناء إجازته في بلاده صربيا وذلك بعد خلاف حاد بينه وبين أحد جيرانه الذي لم يمنعه سنه (86 سنة) من الإقدام على هذه الفعلة العنيفة. وقالت زوجة جوران وقتها في تصريحات نشرت على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي (زوجي في حالة صحية حرجة، إنه في وضع غير مستقر في المستشفى).